منتـديآت غرآم للإبـدآع
السلام عليكم

عزيزي / عزيزتي ألزآئرة يرجى ألتـكرٍم بألدخول إذا كنت عضوا معنا

أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانظمام الى عائلة غرآم للإبداع

ستشرفنا بتسجيلك

شكرا

إدارة المنتدى

منتـديآت غرآم للإبـدآع


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 10, 2010 5:35 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



مقدمة


ثاني مسجد بني على الأرض ، يقع في مدينة القدس في فلسطين .


جدد نبي الله إبراهيم عليه السلام بناء المسجد الحرام ثم جدد حفيده يعقوب عليه السلام بناء المسجد الأقصى .

بلغ المسجد الأقصى عظمته في البناء في عهد نبي الله سليمان عليه السلام الذي اتخذه بيتا لعبادة الله وحده .

سماه اليهود (الهيكل) وهي تسمية وثنية مع ان التوراة تسميه (بيت الرب) .

المسجد الأقصى هو اول قبلة توجه اليها المسلمون في صلاتهم قبل ان يأمر الله تعالى نبيه بالتوجه الى المسجد الحرام في الصلاة .

أُسري برسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المسجد الأقصى قبل الهجرة ، وقد صلى بالأنبياء فيه .

فتحه المسلمون في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان قائد جيش الفتح ابو عبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنه .

حرره القائد المسلم صلاح الدين الأيوبي من ايدي الصليبيين في معركة حطين الشهيرة سنة 583 هـ بعد ان بقى في أيديهم إحدى وتسعين سنة .

احتل اليهود مدينة القدس والمسجد الأقصى بعد هزيمة الجيوش العربية في حرب حزيران 1967 م .

يزعم اليهود ان هيكل سليمان يقع تحت المسجد الأقصى وقد حفروا الكثير من الأنفاق تحته وحللوا مئات الأطنان من الآثار فما وقعوا للهيكل المزعوم على اثر .

حاول اليهود حرق المسجد الأقصى اكثر من مرة .

الصلاة في المسجد الأقصى تعدل خمسمائة صلاة فيما سواه من المساجد عدا المسجد الحرام والمسجد النبوي .



-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 10, 2010 5:40 pm

من فضائل بيت المقدس


أولاً :: ثاني مسجد وضع في الأرض: هو ثاني المساجد وضعاً في الأرض بعد المسجد الحرام، فعن أبي در رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله، أي مسجد وضع في الأرض أولاً ؟ قال:" المسجد الحرام".قال : قلت : ثم أي ؟ قال: "المسجد الأقصى، قلت: كم كان بينهما ؟ قال: " أربعون سنة، ثم أينما أدركت الصلاة بعد فصله، فإن الفضل فيه" رواه البخاري.



ثانياً :: قبلة المسلمين: كانت القبلة إلى المسجد الأقصى لمدة ستة عشر أو سبعة عشر شهرا قبل نسخها وتحويلها إلى الكعبة ببلد الله الحرام.أخرج البخاري ومسلم بالسند إلى البراء بن عازب رضي الله عنه قال: صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو بيت المقدس ستة عشر شهراً أو سبعة عشر شهراً ثم صرفنا إلى القبلة.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثالثاً :: مبارك فيه وفيما حوله: هو مسجد في أرض باركها الله تعالى، قال تعالىسبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله ). قيل: لو لم تكن له فضيلة إلا هده الآية لكانت كافية، وبجميع البركات وافية، لأنه إدا بورك ما حوله، فالبركة فيه مضاعفة، ومن بركته أن فضل على غيره من المساجد سوى المسجد الحرام ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم



رابعاً :: مسرى الرسول صلى الله عليه وسلم : كان الإسراء من أول مسجد وضع في الأرض إلى ثاني مسجد وضع فيها، فجمع له فضل البيتين وشرفهما ، ورؤية القبلتين وفضلهما.اخرج الإمام مسلم في صحيحه عن انس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أتيت بالبراق – وهو دابة ابيض طويل فوق الحمار ودون البغل ، يضع حافره عند منتهى طرفه- قال فركبت حتى أتيت بيت المقدس، قال : فربطته بالحلقة التي يربط به الأنبياء, قال : ثم دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين ثم خرجت ، فجائني جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن ، فاخترت اللبن، فقال جبريل - عليه السلام: اخترت الفطرة ، ثم عرج بنا إلى السماء ".



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


خامساً :: دعوة موسى عليه السلام: كان من تعظيم موسى - عليه السلام - للأرض المقدسة وبيت المقدس أن سأل الله تبارك وتعالى عند الموت أن يدنيه منها.

روى البخاري في صحيحه مرفوعاً :"فسأل موسى الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رميةً بحجر، فلو كنت ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق تحت الكثيب الأحمر ".قال النووي:" وأما سؤاله - أي موسى عليه السلام - الإدناء من الأرض المقدسة فلشرفها، وفضيلة من فيها من المدفونين من الأنبياء وغيرهم.


سادساً :: البشرى بفتحه: وتلك من أعلام النبوة بشر صلى الله عليه وسلم بفتحه قبل أن يُفْتَح، عن عوف بن مالك قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة من أدم، فقال:" أُعدد ستاً بينيَدَيِّ الساعة: موتي، ثم فتح بيت المقدس، ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم، ثم استفاضة المال حتى يعطي الرجل مئة دينار، فيظل ساخطاً، ثم لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر، فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفاً" (رواه البخاري).


سابعاً :: إليه تشد الرحال: أجمع أهل العلم على استحباب زيارة المسجد الأقصى المبارك والصلاة فيه، وأن الرحال لا تشد إلا لثلاثة مساجد ثالثها المسجد الأقصى، وتلك المساجد الثلاثة لها الفضل على غيرها من المساجد فقد ثبت في الصحيحين من رواية أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لا تشد الرحال إلا لثلاثة مساجد: المسجد الحرام، والمسجد الأقصى، ومسجدي هذا".



ثامناً :: فيه يضاعف أجر الصلاة: عن أبي در قال: تذاكرنا ونحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أيهما أفضل: أمسجد رسول الله أم بيت المقدس؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"صلاة في مسجدي أفضل من أربع صلوات فيه، ولنعم المصلى هو، وليوشكن أن يكون للرجل مثل شطن فرسه من الأرض حيث يرى منه بيت المقدس خير له من الدنيا جميعاً. قال: أو قال خير له من الدنيا وما فيها" (أخرجه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي) وصححه الألباني.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


اللهم حرر المسجد الأقصى من براثن اليهود ومن دنس اليهود

اللهم رب الأقصى والعتيق حرر الأقصى الأسير

اللهم حرر الأقصى على رايات الإسلام وعلى صحيان التكبير

اللهم حرر الأقصى على كلمة التوحيد وصحة لا إله إلا الله

اللهم أرزقنا فيه صلاة واعتكافاً

اللهم يا من نصرت محمداً أنصر أمة محمد على الأعداء

آمين


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 10, 2010 5:50 pm

نبذة عن بيت المقدس

عن أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : أربع من مدائن الجنة : مكة والمدينة ودمشق وبيت المقدس .
وروى المشرف بسنده عن عمران بن الحصين قال : قلت يا رسول الله ما أحسن المدينة . قال : لو رأيت بيت المقدس . قال : اهي أحسن منها ؟ فقال : كيف لا تكون أحسن منها وكل من فيها يزار ولا يزور وتهدى اليه الأرواح ولا يهدى روح بيت المقدس لغيرها , الا أن الله أكرم المدينة الشريفة وطيبها بي وأنا فيها حي , وأنا فيها ميت , ولو لا ذلك ما هاجرت من مكة فاني ما رأيت القمر في بلاد قط الا وهو بمكة أحسن .
وروي أن موسى عليه السلام نظر وهو ببيت المقدس الى نور رب العزة ينزل ويصعد الى بيت المقدس .
وعن كعب قال : باب مفتوح من السماء من أبواب الجنة ينزل منه النور والرحمة على بيت المقدس كل صباح حتى تقوم الساعة , والطل الذي ينزل على بيت المقدس شفاء من كل داء لأنه من الجنة .
وعن مقاتل بن سليمان : أن كل ليلة ينزل سبعون ألف ملك من السماء الى مسجد بيت المقدس يهللون الله ويسبحونه ويقدسونه ويحمدونه لا يعودون اليه حتى تقوم الساعه .
وعن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أراد أن ينظر الى بقعة من بقع الجنة فل ينظر الى بيت المقدس .
وقال كعب : أن الله ينظر الى بيت المقدس كل يوم مرتين .
وقال أنس بن مالك رضي الله عنه : أن الجنه لتحن شوقا الى بيت المقدس وبيت المقدس من جنة الفردوس , والفردوس بالسريانية : البستان وقيل الكرم .
وعن خالد بن معمدان : أن حذو بيت المقدس باب من السماء يهبط منه كل يوم سبعون ألف ملك يستغفرون لمن يجدونه يصلي فيه .
وقال مقاتل : أن الله تعالى تكفل لمن سكن بيت المقدس بالرزق ان فاته المال , ومن مات مقيما محتسبا في بيت المقدس فكأنما مات في السماء , ومن مات حول بيت المقدس فكأنما مات في بيت المقدس وأول أرض بارك الله فيها بيت المقدس وألأرض المقدسة التي ذكرها الله في القرآن فقال : ( الى الأرض التي باركنا فيها للعالمين ) هي أرض المقدس .
وكلم الله موسى في أرض بيت المقدس .
وتاب الله على داود وسليمان عليهما السلام في أرض بيت المقدس .
ورد الله على سليمان ملكه في بيت المقدس .
وبشر الله زكريا بيحيى في بيت المقدس .
وسخر الله لداود الجبال والطير في بيت المقدس .
وكانت الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم يقربون القرابين ببيت المقدس .
وتتغلب يأجوج على الأرض كلها غير بيت المقدس ويهلكهم الله في أرض بيت المقدس .
وينظر الله كل يوم بخير الى بيت المقدس .
وأوصى ابراهيم واسحاق عليهما السلام لما ماتا أن يدفنا بأرض بيت المقدس .
وأوصى آدم عليه السلام لما مات بأرض الهند أن يدفن ببيت المقدس .
وأوتيت مريم عليها السلام فاكهة الشتاء في الصيف وفاكهة الصيف في الشتاء في بيت المقدس .
وولد عيسى عليه السلام وتكلم في المهد في بيت المقدس , وأنزلت عليه المائدة في أرض بيت المقدس , ورفعه الله الى السماء من بيت المقدس , وينزل من السماء الى الأرض ببيت المقدس .
وماتت مريم عليها السلام ببيت المقدس .
وهاجر ابراهيم عليه السلام من كوثا الى بيت المقدس .
وصلى النبي صلى الله عليه وسلم زمانا الى بيت المقدس , وأسري به الى بيت المقدس .
وتكون الهجرة في آخر الزمان الى بيت المقدس
والمحشر والمنشر الى بيت المقدس .
والحساب يوم القيامه الى بيت المقدس .
وينصب الصراط على جهنم الى الجنة ببيت المقدس .
وينفخ اسرافيل في الصور ببيت المقدس .
ومن صلى في بيت المقدس فكأنما صلى في السماء الدنيا .
وتخرب الأرض كلها وتعمر ببيت المقدس .
ومن صبر في بيت المقدس سنة على لأوائها وشدتها جاءه الله برزقه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وشماله ومن تحته ومن فوقه يأكل رغدا ويدخل الجنة ان شاء الله تعالى .
وأول بقعة بنيت من الأرض كلها موضع صخرة بيت المقدس .
وتظهر عين موسى في آخر الزمان ببيت المقدس .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم ان خيار أمتي من هاجر هجرة بعد هجرة الى بيت المقدس . ومن صلى ببيت المقدس
بعد أن توضأ وأسبغ الوضوء ركعتين أو أربعا غفر له ما كان قبل ذلك.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنه : النجاء النجاء الى بيت المقدس اذا ظهرت الفتن . قال : يا رسول الله فان لم أدرك بيت المقدس قال : فابذل واحرز دينك . وفي لفظ آخر فابذل مالك واحرز دينك .
أو يكون بيت المقدس اسيراااااااااااااااااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اللهم حرر أقصانا يا رب العالمين ...............آمين


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 10, 2010 5:57 pm

في ذكرى إحراق المسجد الأقصى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تمر ذكرى جريمة إحراق المسجد الأقصى. وما تزال الجريمة الصهيونية تحفر في الأذهان ذكرى أليمة في تاريخ الأمة المثخن بالجراح ، هي محطة ظلام كبيرة ووصمة عار لا تغسلها سوى جحافل التحرير المنتظرة لبيت المقدس.

يوافق يوم الخميس 21/8 الذكرى الرابعة والثلاثين لحريق المسجد الاقصى بالقدس ففى مثل هذا اليوم من عام 69 شهد المسجد هجوما اسرائيليا اسفر عن احراق الجناح الشرقى منه بالكامل واحراق السقف الجنوبى ومنبر السلطان نور الدين ومحراب صلاح الدين بهدف طمس المعالم العربية والاسلامية فى مدينة القدس العربية المحتلة.

ففي 21/8/1969 قام الإرهابي اليهودي الأسترالي «دينيس مايكل» وبدعم من العصابات اليهودية المغتصبة للقدس بإحراق المسجد الأقصى المبارك في جريمة تعتبر من اكثر الجرائم ايلاماً بحق الأمة وبحق مقدساتها.

المجرم الأسترالي «دينيس مايكيل» قام بإشعال النيران في المسجد الأقصى، فأتت ألسنة اللهب المتصاعدة على أثاث المسجد المبارك وجدرانه ومنبر صلاح الدين الايوبي.. ذلك المنبر التاريخي الذي أعده القائد صلاح الدين لإلقاء خطبة من فوقه لدى انتصاره وتحرير لبيت المقدس، كما أتت النيران الملتهبة في ذلك الوقت على مسجد عمر بن الخطاب ومحراب زكريا ومقام الأربعين وثلاثة أروقة ممتدة من الجنوب شمالا داخل المسجد الأقصى.

و بلغت المساحة المحترقة من المسجد الأقصى أكثر من ثلث مساحته الإجمالية، حيث احترق ما يزيد عن 1500م2 من المساحة الأصلية البالغة 4400م2 وأحدثت النيران ضررا كبيرا في بناء المسجد الأقصى المبارك وأعمدته وأقواسه وزخرفته القديمة، وسقط سقف المسجد على الأرض نتيجة الاحتراق وسقط عمودان رئيسان مع القوس الحامل للقبة كما تضررت أجزاء من القبة الداخلية المزخرفة والمحراب والجدران الجنوبية وتحطم 48 شباكا من شبابيك المسجد المصنوعة من الجبص والزجاج الملون، واحترق السجاد وكثير من الزخارف والآيات القرآنية.

وقد كانت جريمة إحراق المسجد الأقصى من أبشع الاعتداءات بحق الحرم القدسي الشريف، كما كانت خطوة يهودية فعلية في طريق بناء الهيكل اليهودي المزعوم مكان المسجد الأقصى وكانت الكارثة الحقيقية والصدمة التي أعقبت هذا الاعتداء الآثم أن قامت محاكم الكيان الصهيوني بتبرئة ساحة المجرم الاسترالى بحجة أنه «مجنون» !! ثم أطلقت سراحه دون أن ينال أي عقوبة أو حتى إدانة!!

وصرح المجرم «دينيس مايكل» لدى اعتقاله أن ما قام به كان بموجب نبوءة في سفر زكريا مؤكدا أن ما فعله هو واجب ديني كان ينبغي عليه فعله، وأعلن أنه قد نفذ ما فعله كمبعوث من الله!!

وعلى الرغم من أن الدلائل وآثار الحريق كانت تشير إلى تورط مجموعة كاملة في الجريمة وأن هناك شركاء آخرين مع اليهودي المذكور إلا أن قوات الأمن الصهيونية لم تجر تحقيقا في الحادث ولم تحمل أحدا مسؤولية ما حدث وأغلقت ملف القضية بعد أن اكتفت باعتبار الفاعل مجنونا!!

ويقول اليهود إن «تيطس» قد دمر الهيكل الثاني الذي يزعمون أنه كان مقاما مكان المسجد الأقصى في 21/8/70م ولذلك فإن هذا التاريخ يمثل ذكرى حزينة لديهم ، ولذلك لديهم الدافع لارتكاب اعتداءات ضد المسلمين وضد المسجد الأقصى للإسراع في بناء الهيكل الثالث المزعوم، ولهذا يلاحظ أن الاعتداءات اليهودية عادة ما تزداد في شهر آب اغسطس من كل عام منذ احتلال اليهود لأرض فلسطين!!

ولم يكتف اليهود باحراق المسجد الاقصى قبل 31 عاما، كما لم تكن جريمة الاحراق حدثا عابرا، بل كانت خطوة على طريق طويل يسيرون فيه.

المصدر : المركز الفلسطيني للإعلام


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 10, 2010 5:59 pm

تعـرف على خـريطـة المسجـد الأقصـى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

1 - مبنى المسجد الاقصى المبارك :-

هذا البناء الحالي بني في زمن الخليفة الاموي عبد الملك بن مروان وتحت الرواق الاوسط يقع مبنى المسجد الاقصى القديم , والذي قامت مؤسسة الاقصى لاعمار المقدسات الاسلامية بترميمه وافتتاحه لمصلين بعد عشرات السنوات من الاغلاق.


2 - الزاوية الجنوبية الشرقية للمسجد الاقصى المبارك :-

وهي اعلى منطقة في سور المسجد وهي تعتبر الحد الجنوبي الشرقي للمسجد الاقصى المبارك


3 - المصلى المرواني :-

وما يظهر في الصورة هو سطح المصلى المرواني الذي قامت مؤسسة الاقصى لاعمار المقدسات الاسلامية المنبثقة عن الحركة الاسلامية برئاسة الشيخ رائد صلاح بتبليطها , بعد ان كانت قد نظفت المصلى المرواني ورممته , وافتتح في صيف 1998 للصلاة , وهو اعظم مشروع عمراني في المسجد الاقصى منذ مئات السنين .
وقد حاول اليهود بمساعدة عناصر سلطوية الاستيلاء على المصلى المرواني وبناء هيكلهم به ليكون لهم المدخل لهيكلهم المزعوم , الا ان تنظيفه وترميمه وافتتاحه للصلاة حالا دون الاستيلاء عليه , وزيارة شارون الاستفزازية للمسجد الاقصى المبارك كانت مخصصة بزيارة المصلى المرواني والدرج العظيم الذي بني كمدخل اساسي له ( للاسف لا يظهر في الصورة لان العمل تم بعد التصوير, انظر رقم 4 ) .


4 - درج المصلى المرواني :-

في هذا المكان قامت مؤسسة الاقصى بالحفر والكشف عن سبعة اروقة للمصلى المرواني , وقد اخرجت الاف الاطنان من التراب وبني درج عظيم عريض يليق بهذا المصلى الكبير.


5 - قبة الصخرة المشرفة :-

والذي يظنه الكثير من المسلمين بانه المسجد الاقصى , وهذا خطأ , اذ ان المسجد الاقصى هو كل شيء داخل الاسوار , ومبنى قبة الصخرة ما هو الا مسجد من كثير من المساجد والمصليات والمعالم الكثيرة ... الخ التي تكون المسجد الاقصى المبارك , وقد بني هذا البناء الذي يعتبر اجمل المساجد والعمارة قاطبة بزمن الخليفة الاموي عبد الملك بن مروان الذي خصص خراج مصر لسبع سنوات لهذا الغرض , وهذا البناء يحيط بالصخرة المشرفة التي عرج بالرسول الاعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم منها الى السموات العلى.


6 - قصور أموية :-

هذه الاثار لقصور اموية بدأت الحفريات من تحتها باتجاه المسجد الاقصى المبارك وتحت ساحاته وابنيته , وفي سنة 1999م قامت حكومة باراك ببناء درج حتى السور الذي هو حائط المصلى المرواني والحد الجنوبي للمسجد الاقصى المبارك , وقد افتتحه باراك نفسه وادعى كذباً ان هذا كان مدخل الهيكل المزعوم.


7- الزاوية الخنثنية :-

وهي اقصى الجنوب من المسجد الاقصى المبارك كانت مدخلاً للامراء والخلفاء من قصورهم للمسجد الاقصى المبارك.


8 - الزاوية الجنوبية الغربية :-

هذه الزاوية تعتبر الحد الجنوبي الغربي للمسجد الاقصى المبارك .


9 - كلية الدعوة واصول الدين :-

مبنى من مباني المسجد الاقصى في الجهة الجنوبية وقد استعمل في السابق كمدرسة , واخر استعمال له كان كلية الدعوة واصةل الدين , وقد اغلق بزمن الانتفاضة على ايدي السلطات الاسرائيلية


10 - المتحف الاسلامي :-

وهو بناء قديم جداً وبه مقر المتحف الاسلامي والذي يحوي اثار كثيرة من العهود المختلفة للحكم الاسلامي لبيت المقدس , وبداخل المتحف ما تبقى من اثار منبر نور الدين زنكي والذي احترق في سنة 1969م على يدي المجرم الصهيوني مايكل روهان ( انظر حريق المسجد الاقصى المبارك ) .


11 - بوابة المغاربة :-

وتقع في الجهة الغربية للمسجد الاقصى المبارك بمحاذاة حائط البراق والذي يسميه يهود زوراً وبهتانا بحائط المبكى , وكانت هذه البوابة المدخل لحارة ومن حارة المغاربة والتي محيت عند احتلال القدس وطرد اهلها وقتلوا على ايدي يهود , والتي يقوم على اثارها الان حارة اليهود .
وقد قام اليهود باغلاق باب المغاربة بعد مجزرة الاقصى الاولى في 8/10/1990م بادعاء ان دخول المسلمين منه يشكل خطراً على حياة المصلين اليهود بحائط المبكى المزعوم , وجدير بالذكر ان الاقتحامات البوليسية للاقصى المبارك تاتي منه دائماً.


12 - حائط البراق :-

والذي ربط به المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم دابة البراق عند دخوله المسجد الاقصى المبارك , وهو ما يسميه اليهود بحائط المبكى بادعاء انه اخر ما تبقى من هيكلهم المزعوم , وفي الساحة ترى طاولاتهم.


13 - باب السلسة :-

وهو واجد من اكبر مداخل المسجد الاقصى المبارك من جهة السوق , وتحته يمر نفق ( الحشمونائيم ) والذي يبدأ من الجهة الجنوبية لحائط البراق وحتى الحد الشمالي الغربي من الاقصى المبارك .


14 - المدرسة العمرية :-

وتقع في الجهة الشمالية للمسجد الاقصى المبارك وتعتبر جزء لا يتجزأ منه , ويحاول اليهود ان يستولوا عليها لينوا كنيس لهم بها ( انظر المدرسة العمرية ) .


15 - الحد الشمالي الغربي :-

ويقع في حارة المسلمين .


16 - الحد الشمالي الشرقي :-

ويقع بجانب باب الاسباط .


17 - باب الاسباط :-

ويقع في الجهة الشمالية للمسجد الاقصى المبارك , ويعتبر الان المدخل الاساسي للمصلين وخاصة من خارج القدس بعد اغلاق باب المغاربة , لان الباصات والسيارات لا تدخل الا من جهته .


18 - بوابة الرحمة :-

وهي احدى بوابات الاقصى المبارك والتي قام القائد البطل صلاح الدين الايوبي باغلاقها لانها كانت تشكل خطراً لاقتحام الصليبيين الاقصى منها , وخارجها تقع مقبرة الرحمة .


19 - مقبرة الرحمة :-

وبها قبري الصحابيان شداد بن اوس , وعبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنهما , وهذه المقبرة تستعمل حتى الان , وبها قبر شهداء مجزرة الاقصى .


20 - مقابر اسلامية


21 - الحي الاسلامي الغربي : -

وقد استولى اليهود على بعض الابنية فيه بالقوة وحولوها الى كنائس .


22 - الحي الاسلامي الشمالي : -

وقد استولى اليهود على بعض الابنية فيه بالقوة وحولوها الى كنائس .


المصـدر : مؤسسة الاقصى لاعمار المقدسات الاسلامية



وهناك المزيد باذن الله

انتظروني

وايضا انتم باستطاعتكم المشاركة


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة وطن

مرآقبـة ســآبقة
  مرآقبـة ســآبقة
avatar

انثى


عدد المشاركات : 10137
الدولة : سوريا
مزآج :
رقم العضوية : 000065
دولتك :
المهنة :
سجل في : 09/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الخميس فبراير 11, 2010 3:19 am

المسجد الأقصى الشريف

أولى القبلتين وثالث الحرمين


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


المسجد الأقصى في قلوب المسلمين:

لكل إنسان منا عاطفة مغروسة تدفعه إلى حب شيء ما في الحياة.. وكل إنسان يوزن بما ينعطف عليه قلبه من محبوبات، وبما ينطوي عنه قلبه من مكروهات.. ولقد أحب الله تعالى من خلقه أشياء وكرمها وشرفها، وأمرنا بتقديسها وتشريفها فقد أحب الله عباداً من خلقه وأمرنا بحبهم، فأحبّ الملائكة وأحب النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. وأحبّ الله أزمانا وفضلها وأمرنا بحبها وتكريمها وتفضيلها.. فأحبّ رمضان وليلة القدر ويوم الجمعة.. وأحبّ الله تعالى أماكن دون غيرها وقدسها وأمرنا بتقديسها، فأحب مكة المكرمة وكعبتها الشريفة وأحب المدينة المنورة ومسجدها الشريف وقدسها، وأحب بيت المقدس ومسجده الأقصى وقدسهما.. ونحن نحب ونقدس ما أحبه الله وقدسه.. فهذه حكاية مكان مبارك أحبه الله تعالى وقدسه، وأحبه الأنبياء وقدسوه. ذلكم المكان المطهر هو المسجد الأقصى.. الذي بارك الله حوله،وجعل أرضه مهبط الرسالات ومهجر الرسل والأنبياء، ومهوى أفئدة وقلوب الأولياء الصالحين. فجعل الله بيت المقدس والمسجد الأقصى محور تقديس الأنبياء والأولياء في الماضي..

ومحور أحداث الدنيا في الحاضر.. ومحشر جميع مخلوقات الله يوم المحشر.. وإليه تشد الرحال لزيارته تبركا.. احتل بيت المقدس والمسجد الأقصى الشريف منزلة رفيعة في الإسلام بعد أن تحول إلى إرث الأمة الخاتمة.. فالقدس والمسجد الأقصى يسكنان قلب كل من له قلب من المسلمين. إن مكة والكعبة المشرفة كانتا مقدستين في ملة إبراهيم وإسماعيل (عليهما السلام)
فامتد تقديسهما وتكريمهما عند المسلمين..وبيت المقدس والمسجد الأقصى كانا مقدسين في ملة إبراهيم وإسحاق وامتد تقديسهما وتكريمهما إلى يوم القيامة وقد وصف القرآن الكريم أرض بيت المقدس بصفات البركة والطهر والقدسية في آيات متعددة منها قوله تعالى {.. يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم.. } وقوله {سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله} وقوله {ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين} وقوله {فلما أتاها نودي من شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة أن يا موسى إني أنا الله رب العالمين} وعن الإمام بن تيمية أن الخلق والأمر ابتدءا من مكة المكرمة أم القرى فهي أم الخلق، وفيها بدأت الرسالة المحمدية، وجعل الله بيت المقدس وما حوله محشر خلقه، فإلى بيت المقدس يعود جميع الخلق، وهناك يحشر الحلق..
وبيت المقدس منبت الأنبياء من إبراهيم الخليل عليه السلام، ولهذا اجتمعوا هناك لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، فأمهم في المسجد الأقصى، فدل على أنه (صلى الله عليه وسلم) الإمام المعظم.. وكانت صلاته (صلى الله عليه وسلم) بالأنبياء ليلة الإسراء إقراراً بأن الإسلام كلمة الله الأخيرة إلى البشر، أخذت تمامها على يد محمد عليه السلام.. وكانت الصلاة بالمسجد الأقصى دلالةً على أن آخر صبغة للمسجد الأقصى هي الصبغة الإسلامية فالتصق نسب المسجد الأقصى بالأمة الإسلامية التي أم رسولها الكريم سائر الأنبياء.. ولاشك أن في اقتران الإسراء بالنبي (صلى الله عليه وسلم) إلى السماوات العلى بالمسجد الأقصى دليلاً باهراً على مدى ما لهذا البيت من مكانة وقدسية عند الله تعالى ودليل على أن المسجد الأقصى فوق مركز الدنيا وأنه المصعد من الأرض إلى السماء...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- .. وقد ورد عن النبي (عليه الصلاة والسلام) العديد من الأحاديث الشريفة التي تبين لنا مدى ما لبيت المقدس والمسجد الأقصى من منزلة وفضل.. فقال (عليه الصلاة والسلام) "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام والمسجد الأقصى، ومسجدي هذا"وصلاة في المسجد الأقصى تعادل ثواب خمسمائة صلاة، وقال (عليه الصلاة والسلام) "لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حوله وعلى أبواب بيت المقدس وما حوله، لا يغرهم من خذلهم، ظاهرين على الحق إلى أن تقوم الساعة"

لمحات تاريخية لمدينة القدس الشريف في الإسلام..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، صُعد بالنبي إلى السماوات العلى ليلة الإسراء والمعراج، وكان المسجد الأقصى هو المكان الذي صعد منه، حيث اختار الله تعالى بيت المقدس ليعرج النبي عليه والسلام منه إلى السماء، ولو لم يحدث في زمن النبوة إلا ذلك الحدث لكفى بيت المقدس تشريفاً وتقديساً..
إلا أن بيت المقدس كان له نصيب آخر من الأحداث في عهد الرسول (عليه الصلاة والسلام) فبعد أن توطدت دعائم الدولة الإسلامية في المدينة المنورة، وبعد أن تم فتح مكة المكرمة، تلفتت أنظار الرسول (عليه الصلاة والسلام) صوب بيت المقدس ليطهره من الشرك الروماني.. فبعث إلى ملك بيت المقدس يدعوه إلى الإسلام ولكنه قتل رسول النبي، فاجتمع المسلمون في ثلاثة آلاف مقاتل لقتال الروم وفتح بيت المقدس، واستطاع خالد بن الوليد أن ينسحب بالجيش انسحابا آمناً..
وبعد حجة الوداع قام الرسول (عليه الصلاة والسلام) بإعداد جيشا لقتال الروم في بلاد الشام، واختار لإمرة هذا الجيش أسامة بن زيد، ثم توفي النبي صلى الله عليه وسلم، ثم جاء الخليفة أبو بكر الصديق (رضي الله عنه) فأبى إلا أن ينفذ جيشاً أعده الرسول (صلى الله عليه وسلم) قبل وفاته ولكنه رأى أولاً أن يستفيد من هذا الجيش في القضاء على المرتدين،

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وبعد حجة الوداع قام الرسول (عليه الصلاة والسلام) بإعداد جيشا لقتال الروم في بلاد الشام، واختار لإمرة هذا الجيش أسامة بن زيد، ثم توفي النبي صلى الله عليه وسلم، ثم جاء الخليفة أبو بكر الصديق (رضي الله عنه) فأبى إلا أن ينفذ جيشاً أعده الرسول (صلى الله عليه وسلم) قبل وفاته ولكنه رأى أولاً أن يستفيد من هذا الجيش في القضاء على المرتدين،
فلما أتم الله لأبي بكر النصر على المرتدين، توجه نظره بعد ذلك إلى توجيه جيش إسلامي كبير إلى الشام.. فوجه أبا عبيدة بن الجراح إلى حمص، ويزيد بن أبي سفيان إلى دمشق، وعمرو بن العاص إلى فلسطين، وشرحبيل بن حسنة إلى الأردن، وكان من نتائج هذه المعركة فتح عدة مدن من فلسطين منها نابلس وعسقلان وغزة واللد والرملة.. وبهذا مهدت الجيوش الإسلامية في خلافة أبي بكر للزحف نحو بيت المقدس.

الخليفة عمر بن الخطاب يفتح بيت المقدس..

وجه عمر بن الخطاب أبا عبيدة بن الجراح (رضي الله عنه) لفتح بيت المقدس وكان معسكراً في الجابية، ولما وصله رسول عمر قام أبو عبيدة بتوجيه خالد بن الوليد في خمسة آلاف فارس نحو بيت المقدس، ثم أتبعه بخمسة آلاف فارس آخرين بقيادة يزيد بن أبي سفيان، ثم بخمسة آلاف بقيادة شرحبيل بن حسنة، واجتمعت الجيوش كلها ولحق بها أبو عبيدة بن الجراح(رضي الله عنه) وضربوا الحصار حول المدينة المقدسة في أيام برد شديد، حتى استيأس أهل المقدس بعد مرور أربعة أشهر، فطلبوا تسليم المدينة ليضمنوا العهد والأمان منه.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فأجابهم أبو عبيدة وأرسل طالبا إلى الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) أن يحضر ليتسلم المدينة، وجاء وفد أبي عبيدة إلى المدينة المنورة وبصحبتهم وفد من النصارى، فسألوا عن أمير المؤمنين ليبلغوه طلب رؤسائهم، فاشتد عجبهم عندما رأوا قائد دولة المسلمين مفترشاً الأرض ينام تحت ظل شجرة يحتمي بها من الحر.
وأجابهم عمر بن الخطاب، وخرج قاصداً بيت المقدس.. ووصلها في شهر رجب في السنة السادسة عشر ة من الهجرة، في شهر الإسراء والمعراج، ليحرر مسرى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من الشرك الصليبي، ودخل عمر بن الخطاب المدينة عن طريق جبل (المكبر) الذي سمي بهذا الاسم لأن عمر بن الخطاب لما أشرف على المدينة المقدسة من فوق الجبل كبر وكبر معه المسلمون..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وصل عمر بن الخطاب إلى القدس ممتطياً بعيراً أحمر، كان يتبادل مع غلامه الركوب عليه، فعندما بلغ الخليفة سور المدينة كان دور الركوب للغلام، فنزل عمر وركب الغلام وعمر بن الخطاب يمسك بلجام البعير،
فلما رآه البطريرك أكبره، وبكى بطريك النصارى وقال: إن دولتكم باقية على الدهر، فدولة الظلم ساعة، ودولة العدل إلى قيام الساعة. ثم طلب عمر بن الخطاب من البطريك أن يدله على مكان (مسجد داود).. فمضى بهم إلى مكان مسجد بيت المقدس حتى وصلوا إليه فقال (رضي الله عنه) الله أكبر، هذا والذي نفسي بيده مسجد داود (عليه السلام) الذي أخبرنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أنه أسري به إليه فمضى عمر نحو مكان المحراب فصلى فيه وقرأ سورة ص، وسجد..

القدس والأقصى تحت عناية الأمويين والعباسيين

وظل المسجد الذي أقامه عمر بن الخطاب أمام الصخرة قائما في عصور الخلفاء الراشدين حتى جاء عصر معاوية بن أبي سفيان فنودي بالبيعة له في مدينة القدس ولكنه اختار مدينة دمشق عاصمة لخلافته،

ثم تولى الخليفة عبد الملك ابن مروان وابنه الوليد عملية إعمار المدينة المقدسة وتجديدها، حتى أصبحت مدينة القدس في عهدهما من أعظم المراكز الإسلامية، فقد أعاد بناء الأسوار المحيطة بالمدينة وأقاما الأبنية والقصور.
ثم تولى عبدالملك بن مروان تشييد مسجد قبة الصخرة، ثم ظلت المدينة المقدسة ومسجدها في صيانة وحفظ تحت جناح الدولة العباسية (132 هـ - 656 هـ) وزاد اهتمام العباسيين بها في عهد أبي جعفر المنصور، فقد أولى المسجد الأقصى عنايته بعد أن تعرضت الأرض المقدسة لزلزال تهدمت بسببه أجزاء من المسجد، فلما وصل الخبر إلى الخليفة وقيل له إن كل ما في بيت المال لا يفي برد المسجد إلى ما كان عليه، أرسل إلى أمرائه وسائر قواده بأن يتولى كل منهم بناء رواق من أروقة المسجد وكان ذلك عام 154 هـ،
وكذلك قام الخليفة العباسي المهدي بإصلاحات في المسجد عام 158 هـ وزاد في طوله، وظل المسجد الأقصى وقبة الصخرة محميين تحت كنف الخلافة العباسية حتى انتهى عصرها عام 656 هـ على يد المغول.

القدس تحت عناية الطولونيين والفاطميين



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

استمرت القدس في أمان واستقرار تحت الحكم الطولوني منذ تولى الحكم أحمد بن طولون حتى انتهاء عصر الدولة الطولونية ثم الدولة الإخشيدية.. ثم وقعت المدينة تحت حكم الفاطميين حيث احتل القائد جوهر الصقلي فلسطين عام 969 هـ
إلا أن هؤلاء الحكام الفاطميين الذين تبنوا المذهب الشيعي عملوا على تقريب اليهود والنصارى في فلسطين وتزوجوا منهم واتخذوا منهم الوزراء والمستشارين والأطباء..وفي عهد الخليفة الظاهر والمستنصر أبرمت المعاهدات بين الدولة الفاطمية والدولة الروسية النصرانية وأدى هذا إلى رواج وانتعاش الوجود النصراني في مدينة القدس، وفتح ذلك أعين النصارى على الاستيلاء على هذه المدينة فيما بعد.. فكانت الحروب الصليبية.

المسجد الأقصى الشريف بالقدس الشريف بفلسطين

وهو ثالث المساجد التي تشد إليها الرحال ويقع المسجد الأقصى داخل حرم مقدس به عدة مباني من أهمها مسجد قبة الصخرة المشرفة، ويقع الحرم المقدس بالجبهة الجنوبية الشرقية من مدينة القدس الحالية ومطلاً على وادي الأرز، ويشكل الحرم القدسي مساحة مستطيلة في غير انتظام يبلغ ضلعها الشمالي 310 متراً،
ولمدينة القدس أسوار حجرية قديمة بها عدة أبواب مبنية باستحكامات عسكرية قوية، منها باب الجهة الشمالية الشرقية من المدينة ويسمى (باب سيتي مريم) وبنفس الجهة بابان آخران سمى أحدهما باب الظاهر نسبة إلى الظاهر بيبرس البندقداري والباب الآخر اسمه (باب محمد) وبالجهة الغربية من المدينة توجد بوابة ضخمة تسمى باب الخليل، وبالجهة الشرقية بوابة تسمى (التوبة) تطل على وادي مريم.. كما أن للحرم القدسي نفسه أبواباً خارجية موزعة على أسواره..

والحرم القدسي مقدس من جميع الديانات التي سبقت الإسلام، فبانيه الأول هو سيدنا (داود عليه السلام) وأكمل عمارته سيدنا سليمان عليه السلام) وعلى أرضه خاطب سيدنا يعقوب ربه من على الصخرة المقدسة الذي أطلق عليها (باب السماء).. وعلى أرض الصخرة كان المحراب الذي تتعبد فيه السيدة العذراء مريم {كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا} (آل عمران 37)، وعلى أرض الحرم الشريف دعا المسيح (عليه السلام) على معذبيه بالخراب، وعلى أرض الحرم القدسي الشريف صلى سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) بالأنبياء ليلة الإسراء والمعراج..

السبب في تسمية المسجد الأقصى بهذا الاسم

وقد سمى المسجد الأقصى بهذا الاسم، لأنه أبعد المساجد التي تزار لأهل الحجاز، وسمى أيضًا مسجد (إيليا) أي بيت الله المقدس، وسمى بيت المقدس أي المكان الطاهر، وسمى أيضًا أورشليم أي بيت الرب..

المنشئ الأول للمسجد الأقصى الشريف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


باني المسجد الأقصى الأول هو سيدنا داود (عليه السلام) في السنة الحادية عشر من ملكه (1058 ق. م) ثم أكمل البناء ابنه سيدنا سليمان عليه السلام عام (1050 ق. م) ويذكر ابن الأثير أن السبب في بناء هذا المسجد أن طاعونا تفشى في الناس زمن سيدنا داود (عليه السلام) فخرج الناس إلى موضع بيت المقدس.

ألم بهم، فلما استجاب الله لدعائه اتخذ هذا الموضع مسجداً.. ولقد ضرب الملك البابلي (نبوخذ نصر) هذا المسجد عام 559 قبل الميلاد، وظل المسجد خراباً إلى أن بناه ملك من ملوك الفرس وهو الملك (كوشك بن أحوريش) بعد ثلاثين عاماً من تخريبه أي عام 529 ق. م. ثم تغلبت الغساسنة وهم من العرب الذين هاجروا من الجنوب بعد خراب سد مأرب، وسكنوا حدود الشام، وظلت منطقة الحرم القدسي في أيديهم إلى أن تخربت تماما وأهمل شأنها..

المسجد الأقصى في عهد عمر بن الخطاب.. وعلى مر الزمان

أنشأ الخليفة عمر بن الخطاب بعد فتح مدينة القدس عام 15 هـ مسجداً في منطقة الحرم القدسي، موقعه إلى جنوب الصخرة المقدسة.. وكان بناءً متواضعاً تم بناؤه من عروق خشبية موضوعة على الجدران مباشرة دون عقود، ويقال أن هذا المسجد كان يتسع لثلاثة آلاف مصلي.. ثم جددوا عمارة المسجد الأقصى في العهد الأموي في خلافة عبد الملك بن مروان وابنه الوليد بن عبد الملك..
وكان المسجد الأقصى في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان ومن بعده ابنه الوليد يتكون من مساحة مستطيلة بنيت بأحجار صغيرة غلفت بوزرات من الرخام، وكسيت المناطق العلوية منها بالفسيفساء، وقد أمكن تحديد عرض المسجد الأقصى بمقدار 50.8 متر، أما طول المسجد الأقصى فلم يستدل عليه بسبب التوسعات التي قام بها الخليفة المهدي عام 163 هـ،

وكان يتكون المسجد في العهد الأموي من مجاز أوسط يعلوه قبة عالية من الخشب المصفح ببلاطات من الرصاص وستة أروقة، وكان للمسجد سبعة أبواب جهة الشمال وقال المؤرخون إن إعادة بناء المسجد الأقصى في عهد عبد الملك بن مروان تكلف خراج سعد عدة سبع سنوات.. ولأن منطقة الشام منطقة باردة جداً في الشتاء ويسقط عليها الثلوج والأمطار الغزيرة، نجد أن المعمار لم يقم بعمل صحن مكشوف يتوسط المسجد، فنجد المسجد كله مسقوفا بسقف مائل حتى لا تتراكم عليه الأمطار والثلوج وتفسده.. وفي أواخر العهد الأموي عام 130 هـ حدث زلزال سقط بسببه شرقي المسجد وغربيه.. وفي عهد الدولة العباسية تهدم جزء من المسجد وسقطت قبته ، وفي عام 163 هـ حدثت زلزلة أخرى أدت إلى تهدم المسجد الأقصى، فقام الخليفة المهدي العباسي بإعادة بنائه من جديد وذهب بنفسه إلى بيت المقدس لافتتاح المسجد الأقصى،

وأصبح المسجد الأقصى يبلغ 102 متراً في الطول، و60 متراً في العرض، وأصبح المسجد يتكون من خمسة عشر رواقا تسير عقودها عموديا على جدار القبلة، وللمسجد أسقف خشبية مغطاة من الخارج ببلاطات من الرصاص، والرواق الأوسط يغطيه سقف جمالوني (مائل) يرتفع عن بقية أسقف المسجد وينتهي أمام المحراب بقبة عالية من الخشب مغطاة ببلاط من الرصاص، وكان للمسجد خمسة عشر باباً..
وكانت جدران المسجد الداخلية مغطاة بالفسيفساء لا تزال بقاياها فوق صنية المحراب الرئيسي.. وظل المسجد الأقصى تحت رعاية الدولة العباسية حتى انتهت على يد المغول عام 656 هـ.

وانتقلت رعاية المسجد الأقصى إلى الدولة الفاطمية، وفي عام 406 هـ تعرض المسجد الأقصى وقبة الصخرة لزلزال شديد تهدمت على إثره أجزاء كبيرة منها، وكان ذلك في عهد الخليفة الحاكم بأمر الله، إلا أن أعمال الترميم والإصلاح لم تتم إلا في عهد الخليفة الظاهر ومن بعده الخليفة المستنصر لدين الله عام 448 هـ.

ثم احتل الصليبيون المسجد الأقصى الشريف عام 493 هـ / 1099م، وذالك في عهد الخليفة المستعلي الفاطمي، وظلوا بها لمدة تسعين عاماً أراقوا فيها الدماء وهتكوا الأعراض، واتخذ الملك جود فري الصليبي من مدينة القدس قاعدة حربية لقواته، وحول المسجد الأقصى إلى كنيسة ووضع على قبته صليباً كبيراً بدلا من الهلال واستخدم أقبية المسجد إسطبلات للدواب..


استعادة الأقصى على يد صلاح الدين الأيوبي

وفي عام 583 هـ استطاع السلطان صلاح الدين الأيوبي أن يخلص مدينة القدس من أيدي الصليبين ويرجعها إلى حوزة الدولة الإسلامية، وكان الصليبيون قد عبثوا بالمسجد الأقصى وبنوا منبراً ومذبحاً فوق الصخرة كما أنهم حجبوا جدرانه الأصلية وبنوا عليها حوائط جديدة، فأمر بهدم هذه الحوائط وحمل معه إلى المسجد العديد من المصاحف وأوقف عليه أوقافاً لإصلاحه وترميمه، وسجل هذه الأعمال على المحراب الأصلي للمسجد.

المنبر: كان السلطان نور الدين محمود قد بنى منبراً للمسجد الأقصى، لكن المنية وافته قبل أن يحضره إلى المسجد، فلما انتصر صلاح الدين الأيوبي وعادت القدس للدولة الإسلامية، أحضر صلاح الدين هذا المنبر من حلب ووضعه في مكانه إلى جدار المحراب، وعلى هذا المنبر نص تأسيسي باسم المنشئ نور الدين محمود، ومن المؤسف أن اليهود قاموا بإحراق هذا المنبر عام 1969م. أما في العصرين المملوكي والعثماني فقد توالت أعمال الإصلاح والتجديدات على المسجد الأقصى ولكنهم لم يغيروا من معالمه.

ومن ذلك ما قام به السلطان الظاهر بيبرس البندقداري حينما زار القدس عام 661 هـ وأمر بترميم كل ما تهدم من حرم المسجد وأوقف عليه خاناً وعقارات يصرف عليه من دخلها، كما اهتم السلطان قايتباي المحمودي بالمسجد الأقصى وبنى بالحرم القدسي سبيلاً لا يزال موجوداً للآن بحالة جيدة كما أنشأ مدرسة لتدريس الفقه الإسلامي.. وفي عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون عام 729 هـ تم وضع الرخام في صدر المسجد على يد الأمير ناصر الدين ناظر الحرم القدسي، ثم جددت أبواب المسجد الأقصى الخشبية عام 778 هـ على يد السلطان شعبان والسلطان حسن، وكان آخر تجديد للمسجد الأقصى في العصر المملوكي على يد السلطان الغوري..


المسجد في العصر العثماني
ترك السلطان سليمان القانوني بصمات واضحة في بيت المقدس عام 969 هـ ـ 1561 م، إلا أن أهم الأعمال التي تمت في المسجد الأقصى كانت في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر على يد خمسة من السلاطين تركزت أعمالهم في فرش المسجد بالبسط ومده بالشماعد وتغيير النوافذ الزجاجية وإصلاح ما فسد من جدرانه...

والمسجد الأقصى الحالي طوله من الداخل 80 مترا وعرضه 55 مترا ومساحته 4500 متر مربع، وهو ممتد من القبلة إلى الشمال في سبعة أروقة أوسعها الرواق الأوسط وأسقفه محمولة على 53 عمودا من الرخام الملون، و49 دعامة من الحجارة، وفي صدر المسجد قبة مصنوعة من الخشب مزينة بالفصوص الذهبية الملونة، وفيها النقوش العربية الجميلة، وتكسو خوذة القبة من الخارج ألواح خشبية مصفحة بالرصاص، وللمسجد حالياً أحد عشر باباً، سبعة منها في الجانب الشمالي للمسجد، وواحد في الجانب الشرقي واثنان في الجانب الغربي وواحد في الجانب الجنوبي..

جامع قبة الصخرة بالقدس الشريف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[size=21]أنشأ هذا المسجد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان عام 72 هـ، فوق الصخرة المقدسة التي يقال أن النبي (صلى الله عليه وسلم)، عرج منها إلى المساء ليلة الإسراء والمعراج وذلك تخليداً لهذه الذكرى.. حيث كان الهدف من إنشائها الحفاظ على الصخرة المقدسة من العوامل الجوية المتغيرة،وجعل هذا المسجد مزاراً إسلامياً جميلاً، وقد روجت إشاعات مغرضة تحاول الإساءة إلى الأمويين بسبب بناء هذه القبة، فقد قيل أن الأمويين أنشأوا هذه القبة ليصرفوا الناس عن الذهاب إلى مكة المكرمة وقت الحج وهذا الرأي لا يستند إلى براهين، روجه العباسيون ضد خصومهم الأمويين..


وتتكون قبة الصخرة من بناء ضخم، ذو تخطيط مثمن خارجي به أربعة مداخل محورية، وعلى امتداد محورها الرئيسي في الجنوب يقع مسجد عمر، وخلف الجدار الخارجي مثمن داخلي في أركانه ثماني دعائم ضخمة بين كل اثنين منها عمودان، ويشتمل كل ضلع فيه على ثلاثة عقود، وخلف المثمن الداخلي منطقة وسطي دائرية تتألف من أربع دعائم بين كل اثنتين منها ثلاثة أعمدة، وتحمل الدعائم الأربعة عقوداً يبلغ عددها ستة عشر عقداً، وتحمل العقود رقبة القبة وبها ستة عشر نافذة وفوقها القبة التي يبلغ قطرها 20.1 متراً.
ويحلي قبة الصخرة من الداخل زخارف من الفسيفساء تتألف من وحدات وعناصر نباتية وهندسية وأشكال حلى وتيجان في مناطق تحدها إطارات، ويبلغ مجموع مساحة الجدران المزخرفة بالفسيفساء 1200 متر فضلا عن الزخارف المعدنية، وبأعلى العقود كتابة بالفسيفساء يبلغ طولها نحو 240 متراً تشتمل على آيات قرآنية وعبارات دينية تقول "بنى هذه القبة عبد الله الإمام المأمون أمير المؤمنين في سنة اثنتين وسبعين" ويلاحظ فيه أن اسم عبدالملك بن مروان قد استبدل به اسم المأمون غير أن التاريخ الأصلي بقي على حاله..

وكانت القبة الأصلية من الخشب وتغطيها صفائح من الرصاص وفوقها ألواح من النحاس المصقول، وقد سقطت هذه القبة عام 407 هـ ثم أعيد بناؤها عام 413 هـ 1022 م.

وتقع الصخرة المقدسة في مركز هذا المسجد ويعتقد العامة أن هذه الصخرة معلقة بين السماء والأرض وهذا اعتقاد خاطئ، لأن الصخرة تبرز بروزا شديدا عن سطح القبة ويوجد أسفلها كهف به محراب قديم يطلق عليه مصلى الأنبياء، ويحيط بالصخرة المقدسة سياج من الخشب المعشق من تجديدات السلطان الناصر محمد بن قلاوون عام 725 هـ، ويحيط بمنطقة الصخرة أربع دعامات من الحجر المغلف ببلاطات الرخام بينها 12 عموداً من الرخام تحمل 16 عقدا تشكل في أعلاها رقبة أسطوانية، تقوم عليها القبة.





بوركت يداكِ غاليتي سالي على الموسوعة الطيبة والمباركة

وبارك الله فيكِ

متابعين معك بأذن الله

ودمتي في حفظ الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الخميس فبراير 11, 2010 7:50 am

كثير بشكرك بسمة على المشاركة الحلوه والمفيدة

بتمنى عودتك للموضوع والمشاركه اكتر

ربي يرعاكي

مودتي


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد صقرٍ ألسمآء

البآحث عنْ ألإبدآع
 البآحث عنْ ألإبدآع


ذكر


عدد المشاركات : 5459
الدولة : الجزائر
مزآج :
رقم العضوية : 1
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الخميس فبراير 11, 2010 3:31 pm

المصدر: موقع إسلام أون لاين




"القدس" في شكلها الظاهر مدينة راقدة عند دائرة العرض 52َ,31ْ
وخط الطول 13َ,35ْ على هضبة غير مستوية يتراوح ارتفاعها ما بين 2130 و2469
قدماً، وتبعد المدينة عن البحر الأبيض المتوسط حوالي 32 ميلاً (55 كم)
غرباً، وعن البحر الميت 18 ميلاً (22 كم) شرقاً، وحوالي 26 ميلاً من نهر
الأردن، وحوالي 19 ميلاً من الخليل جنوباً، و30 ميلاً من سبسطية شمالاً،
وتبعد عن البحر الأحمر 250كم جنوباً.




هذه هي القدس في شكلها
الظاهر، الذي تتفوّق عليها فيه عشرات المدن في العالم من تلك التي تشقّها
الأنهار، أو تخصّب فيها الزراعات، أو تقوم فيها الصناعات الثقيلة والخفيفة
بكثرة ووفرة.





القدس وطنٌ في مدينة لا مدينة في وطن
لكن القدس في حقيقتها و"شخصيتها" التاريخية والدينية شيء آخر، فهي هوية
المكان من حولها، والنقطة التي تنتشر منها البركة فتزداد أهميةُ ما حولها
بها: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ
الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ
لِنُرِيَهُ مِنْ آياتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِير) (سورة
الإسراء: 1).





وكما يقول مفكرنا الكبير المستشار طارق البشري: "ليست القدس مدينة في وطن
هو فلسطين، ولكن فلسطين وطن في مدينة هي القدس... القدس لا يمكن أن تستحيل
إلى أنها محض موقعٍ وعاصمة، فهي ليست برلين يمكن أن تحلّ محلها بون في
الضمير الألماني، وهي ليست إستانبول يمكن أن تحلّ محلها أنقرة في الضمير
التركي، ولكنها القدس بغير بديل".




وهناك اصطلاحات ومفاهيم ذات تعلق بالمدينة المباركة فيها بعض اللبس
المحتاج إلى إيضاح وبيان؛ ولذلك أهميته في تعرف قضيتنا الأم، والذود
والدفاع عنها.





الاحتلال وتمزيق الجسد القدسي
قبل الاحتلال البريطاني البغيض لفلسطين (سنة 1917م) لم تكنْ هناك سوى قدس
واحدة، هي تلك التي تحيط بها أسوار سليمان القانوني التي بناها السلطان
الكبير في منتصف القرن العاشر الهجري، إضافةً إلى مجموعة من الأحياء
أقامها العثمانيون خارج سور القدس في الشمال والشرق والجنوب، مثل حي الشيخ
جراح في الشرق، وحي المسعودية في الشمال...





وفي أثناء الاحتلال البريطاني تلاعب المندوبون الساميون بالحدود البلدية
للمدينة المباركة، فركَّز رسمهم لحدود بلدية القدس على التوسّع جهة الغرب
عدة كيلومترات؛ حيث الكثافة السكانية لليهود أعلى، أمّا في الجنوب والشرق
حيث السكان عرب فلم يتجاوزْ الامتداد بضع مئات من الأمتار، فمُنِعت قرى
عربية كبيرة من الدخول ضمن الحدود البلدية للقدس، وهي قرى: الطور، ودير
ياسين، وسلوان، والعيسوية، والمالحة، وبيت صفافا، وشُعفاط، ولَفتا، وعين
كارم.




– فـ"القدس القديمة" أو العتيقة هي تلك الموجودة داخل سور سليمان
القانوني، ومساحتها 8,71 دونماً (الدونم= 1000م2)، وطول السور 4,20كم2،
وتقوم على أربعة جبال هي: جبل الموريا، وجبل صهيون، وجبل أكرا، وجبل
بزيتا، ويوجد الحرم القدسي الشريف في الجنوب الشرقي للقدس القديمة فوق جبل
الموريا.
– و"القدس الشرقية" هي القدس القديمة نفسها مضافاً إليها الأحياء التي
زادها المسلمون خارج السور، مثل حي الشيخ جراح، وحي باب الساهرة، وحي وادي
الجوز. وقد ظهر هذا المصطلح مع احتدام الصراع بين المسلمين واليهود في
فلسطين قبل قيام الكيان الصهيوني، فقد تركّز العرب في شرق المدينة بأغلبية
كبيرة، في حين تركّز اليهود بأغلبية ساحقة في غربها، فسُمِّي القسم الشرقي
بـ"القدس الشرقية"، وأُطلق على الجانب الغربي اسم "القدس الغربية".
– و"القدس الغربية" هي القدس الجديدة التي نشأت في ظلّ الانتداب البريطاني
على فلسطين؛ لتستوعب الهجرات اليهودية المتتالية، وقد اتسعت اتساعاً
كبيراً، وضمّها البريطانيون إلى الحدود البلدية للقدس عام 1946م، فصارت
مساحة القدس كلها 19000كم2؛ أي أكثر من عشرين ضعفاً من القدس العتيقة.
– و"القدس الموحدة" مصطلح يستعمله اليهود دلالةً على القدسيْن معاً
(الشرقية والغربية)؛ لأنّ المدينة انقسمت عقب حرب سنة 1948م، فسيطَر
الصهاينة على الجانب الغربي منها، واحتفظ الجيش الأردني بقيادة عبد الله
التل -رحمه الله- بالجانب الشرقي، وحين سيطر اليهود على القدس كلّها يوم 7
يونيو سنة 1967م وحَّدوا المدينة وأصرّوا على فكرة "القدس الموحدة عاصمة
أبدية لـ(إسرائيل)!!.
- و"القدس الكبرى" هي القدس الموسَّعة التي يحاول الصهاينة بها صنع هوية
للمدينة تنمحي معها هويتها الإسلامية، فتبدو الأغلبية السكانية اليهودية
كاسحة، وتصبح مساحة الأرض التي يسيطر عليها العرب صغيرة جدّاً بالنسبة لما
يسيطر عليه اليهود.
ويستهدف مشروع القدس الكبرى تطويق الأحياء العربية في المدينة القديمة،
وفصلها عن الأحياء العربية القائمة خارج السور؛ لإجبار العرب على معيشةٍ
صعبة تذوب هويتهم معها، أو يضطرون إلى الهجرة من بيوتهم وأوطانهم.

هنا ظهرت القدس كمدن عدّة لا كمدينة مسلمة واحدة– كما هو المعتاد:




على أية حال، فإنّ القدس بقديمها وجديدها وشرقها وغربها مدينة عربية
إسلامية، فاليهود حينما وسَّعوها لم يأتوا بأرضٍ من عندهم، وإنما اقتطعوا
من مناطق أخرى من فلسطين المحتلة، التي نزلوا بها ضيوفاً في زمن بعيد،
وعاشوا أعزّة، ثم دار الزمن دورته، فعادوا يقولون: أورشليم هي بلدنا وبلد
أجدادنا!!.


المسجد الأقصى نبض القدس الأسير
إضافةً إلى السور الذي يحيط بالقدس العتيقة هناك سورٌ تاريخيّ آخر في
المدينة هو سور الحرم القدسي الواقع فوق جبل الموريا في الجنوب الشرقي
للقدس العتيقة، ويبلغ طول الضلع الغربي للسور 490م، والشرقي 474م،
والشمالي 321م، والجنوبي 283م. ولا يضمّ الحرم داخل أسواره بناءً واحداً
فقط، بل عدداً كبيراً من الأبنية الإسلامية، أشهرها قبة الصخرة.






والمصطلح التاريخي "المسجد الأقصى" إذا أُطلِق مقصودًا به العموم (كما كان
يفعل أسلافنا قبل القرون المتأخرة)، فهو كلّ هذا الحرم القدسي الواقع داخل
السور. وحسب هذا المفهوم فإنّ مسجد قبة الصخرة جزءٌ من المسجد الأقصى،
ومسجد عمر الذي بناه أمير المؤمنين عند فتح المدينة وجدّده




ألف شكر سالي لانك منحتينا هذا الفضاء





تحية كبيرة ويارب نزورك في القدس




أحمد


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كيفَ ليِ أن أفرح وأحرآر ألعآلم يموتون غدراً

عذراً يآ بهية المدآئن لم نبلغ سنّ الرشــد بعد

أحمد صقرٍ ألسمآء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gharami.ahlamuntada.com
أحمد صقرٍ ألسمآء

البآحث عنْ ألإبدآع
 البآحث عنْ ألإبدآع


ذكر


عدد المشاركات : 5459
الدولة : الجزائر
مزآج :
رقم العضوية : 1
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الخميس فبراير 11, 2010 3:39 pm

حاولة أن أجد شيئ كموقع عبر الانترنت

يختص بالقدس ربما لم اوفق ولم اجد غير موقع مؤسسة القدس

ولقيت فيها اشياء مهمة

بالتوفيق للجميع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كيفَ ليِ أن أفرح وأحرآر ألعآلم يموتون غدراً

عذراً يآ بهية المدآئن لم نبلغ سنّ الرشــد بعد

أحمد صقرٍ ألسمآء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gharami.ahlamuntada.com
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الخميس فبراير 11, 2010 10:56 pm

يا الله احمد اديش مشاركتك رائعه

يا الله اديش زادت من معنوياتي

كثير سعيدة بوحدتنا من خلال هالمتصفح من اجل الاقصى الشريف والقدس

سأنتظرك دائما على هذا المتصفح

بارك الله فيك

مودتي


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صالح صالح

¤° النخـــبة °¤<
¤° النخـــبة °¤
avatar

ذكر


عدد المشاركات : 1586
العمر : 36
الدولة : لبنان
مزآج :
رقم العضوية : 147
دولتك :
المهنة :
سجل في : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الجمعة فبراير 12, 2010 2:03 am

ما شاء الله

كتير رائع متصفحك سالي

شكرا جزيلا لك ولبسمه ولاحمد على المعلومات الرائعه

ان شاء الله لي عوده

بارك الله بكم



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[b]نقول مجد العروبه فاق الانجوما ماذا نُريد من النُجوم وارضُنا ضاعت وأيدي الظُلم عاثت في الحِمىَ
يا حامل الحجر الصغير تحيتاً اعززتنا بطلاً كما ابكيتنا فوق الاكف الى ثَراك مُقدما
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الجمعة فبراير 12, 2010 8:10 am

بارك الله فيك صالح

واكيد انا بانتظارك

مودتي


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 6:49 pm

قصة مدينة , القدس من الالف الى الياء


مدينة القدس وقراها.
من اقدم المدن في الارض ,سكنت منذ العصر الحجري الاول, هدمت واعيد بنائها اكثر من 18 مرة .عربية المنشا والجذور اسسها الكنعانيون العرب قبل 5000سنة قبل الميلاد , حيث سكنها العرب الينوسيين واقامو مدينتهم واطلقوا عليها اسم: اور سالم او اور شالم:وتعني مدينة السلام, وذلك نسبة الى شالم او سالم:اله السلام عند الكنعانيين: وفي مدينة السلام ظهرت اقدم الجماعات التي اعتقدت بالتوحيد بزعامة ملكها"ملكي صادق" قبل 4000سنة . بالاضافة الى مدينة السلام فقد عرفت القدس باسماء كثيرة منها "مدينة يبوس"مدينة ايليا"مدينة بيت المقدس",اورشليم.النواة الاولى لمدينة القدس نشات على تلال الضهور الطور او تل اوفل المطلة على قرية سلوان
جنوب شرق المسجد الاقصى هذه النواة هجرت وحل محلها نواة رئيسية اخرى اقيمت على التلال مثل مرتفع بيت الزيتون(بزيتا) ومرتفع ساحة الحرم(موريا) ومرتفع صهيون وهي مرتفعات تقع داخل السور والتي تعرف اليوم بالقدس القديمة والقدس تنفرد بظاهرة دون سواها من المدن فهي الوحيدة التي يقدسها اهل الديانات الثلاث.تقع القدس على هضبة بين كتلتي جبال نابلس من الشمال والخليل من الجنوب وترتفع عن مستوى سطح البحر المتوسط 775م وتبعد عنه 52 كم وترتفع عن مستوى سطح البحر الميت 1150م.
هذا الموقع وهذه المكانة الدينية جعلت القدس مطمعا للغزاة عبر التاريخ فتعاقب على غزوها العبرانيون والاشوريون والفراعنة والاغريق والرومان والصليبيون والاتراك والانجليز ثم المنظمات الصهيونية
تبلغ مساحة القدس وفقا لعام 1945 (331-19) دونما اما عدد السكان فقد بلغ عام 1922 (577-62)نسمة وعام 1945(080-157)نسمة وفي عام1961حوالي(488-60) نسمة .تعتبر القدس من اشهر المدن السياحية في العالم فهي محط انضار سكان العالم اجمع حيث الاماكن المقدسةوالتاريخية والاثرية فالمسيحيونيؤمونها حيث كنيسة القيامة والكنيسة الجثمانية وكنيسة مريم العذراء وغيرها الكثير من الاديرة وفيها اكثر من مائة بناء اثري اسلامي اضافة الى قبة الصخرة والمسجد الاقصى وحائط البراق ومدافن ومقامات الصحابة والتابعين .
وللقدس سبعة ابواب هي باب العمود, باب الساهرة,باب الاسباط, باب المغاربة, باب النبي داود, باب الخليل, باب الحديد, احتلت المنظمات الصهيونية المسلحة الجزء الغربي من القدس في 28\4\1948وفي7\6\1967 احتلت الجزء الشرقي منها وفي 27\6\1967 اقر الكنيست الاسرائيلي ضم شطري القدس وفي30\7\1980 اقر الكنيست قانونا بموجبه اعتبر القدس بشطريها عاصمة لاسرائيل. منذ بداية الاحتلال عام 67 شرعت سلاطات الاحتلال في تنفيذ الخطط والاجرائات الرامية الى تهويد مدينة القدس ,فقامت بربط سكان القدس الشرقية اداريا واقتصاديا وقضائيا وتعليميا بالواقع الاسرائيلي.الاان اخطر الجرائات واكثرها تعسفا هو الاستيطان والاستيلاء على الاراضي والمنازل. فقد قامت قوات الاحتلال بهدم حي المغاربة واجلت سكانه واجلت عدد كبير من سكان حي الشرف في البلدة القديمة وصادرت الكثير من الاراضي واقامت عليها المستعمرات والاستيلاء على العديد من المنازل العربية وقد صادرت قوات الاحتلال اكثر من 23 الف دونما من اراضي القدس الشرقية ومحيطها واقامت عليها اكثر من 35 الف وحدة سكنية ,في حين يحرم العرب من اقامة اية وحدة سكنية . وما زالت قوات الاحتلال مستمرة في مخططاتها في مصادرة الا راضي. ويحيط بالقدس حوالي عشرة احياء سكنية يهودية واكثر من 41 مستعمرة تشكل 5 كتل استيطانية


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"


عدل سابقا من قبل سآلى القاسم في الأربعاء فبراير 17, 2010 7:02 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 6:53 pm

اسرائيل والقدس - تشويه التاريخ وتزييف الجغرافيا

مقدمة:

تعتبر “اسرائيل” ان القدس هي عاصمتها الابدية، ولا يمكن تقسيمها ولا التفاوض عليها مع الفلسطينيين.

وقد ادى هذا التطرف “الاسرائيلي” الى وقوع عدة حروب عربية ـ “اسرائيلية”، والان ومنذ السابع والعشرين من ايلول الماضي، تشهد الاراضي الفلسطينية مواجهات واسعة بين الفلسطينيين الذين يطالبون بحقهم في مدينة القدس، وبين “الاسرائيليين” الذين يتطرفون بمواقفهم ولا يعترفون باية حقوق للفلسطينيين والعرب والمسلمين في مدينة القدس.

ان “اسرائيل” تدعي ان اليهود بنوا مدينة القدس، ولم يثبت أي من العلماء ذلك، وحتى اليهود انفسهم، بدأوا يشككون بما تقوله الحركة الصهيونية التي عملت على انشاء “اسرائيل” فوق الاراضي الفلسطينية في العام 1948، وفي وقت تزور “اسرائيل” التاريخ وتغتصب الجغرافيا، فانها تعمل على طرد السكان الفلسطينيين من القدس، وتصادر اراضيهم وتغير المعالم على الارض، وكل ذلك لاجل التمسك بالتطرف لا غير.

ما هي حقيقة مدينة القدس؟ وكيف تعمل “اسرائيل” على تشويه حقيقتها التاريخية والجغرافية؟

الموضوع التالي يجيب على ذلك.

دأبت القيادة الصهيونية منذ منتصف القرن التاسع عشر على تحقيق اهدافها في احتلال القدس وتحويلها على عاصمة ابدية للدولة العبرية. وسعت الحركة في سبيل ذلك الى تكثيف الهجرة اليهودية الى فلسطين وتشجيع المهاجرين للاستيطان والسكن في القدس، وقدمت لهم كل المساعدات التي تسهل لهم ذلك. ومنذ نكبة العرب في فلسطين واحتلال الجزء الغربي من مدينة القدس عام 1948، وحتى يومنا هذا، لم تتوقف الحكومات “الاسرائيلية” المتعاقبة عن تنفيذ مشاريعها الهادفة الى تهويد المدينة المقدسة وطمس هويتها والغاء معالمها. وتبنت هذه الحكومات سياسة منهجية واحدة وثابتة تجاه القدس لضمان وحدتها عاصمة لكيانهم.

وفي سبيل ذلك ايضا اتخذت جملة من القرارات وقامت بالعديد من الاجراءات منها:

ـ اتخاذ قرارات واجراءات حكومية وافق عليه الكنيست بضم القدس اداريا وسياسيا للدولة العبرية واعلانها عاصمة لها.

ـ مصادرة اراضي السكان العرب والاستيلاء على منازلهم وممتلكاتهم واتباع سياسة تعسفية وارهابية بحقهم.

ـ بناء المستوطنات والوحدات السكنية للمهاجرين اليهود الذين هاجروا الى فلسطين في اوقات مختلفة، وتشجيعهم ومساعدتهم للاستيطان في القدس.

ـ فرض الجنسية “الاسرائيلية” على المواطنين العرب ومنعهم من القيام باي عمل او نشاط ثقافي او سياسي او روحي.

واستعملت سلطات الاحتلال قوتها وفرضت قوانينها منذ اللحظات الاولى للاحتلال.

وللاسف فان الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي ورغم عدم اشارة هذه الاتفاقيات لتصور الطرفين حول مستقبل القدس فان هذه الاتفاقيات رسخت بشكل نهائي تقسيم القدس لدى الطرف الفلسطيني وثبتت بالحديث حول القدس العربية، بما يدل على القدس القديمة داخل السور القديم.

فاين هي مدينة القدس العربية؟

اولا: ليست هناك قدس عربية وقدس غير عربية، ولم يذكر التاريخ ذلك، القدس منذ فجر التاريخ هي مدينة واحدة عاش فيها ابناؤها من طوائف مختلفة كما في كثير من مدن العالم. والقدس هي المدينة الجبلية التي تقع وسط فلسطين وعمرها حوالي اربعين قرنا وترتفع مائتين وخمسين مترا عن سطح البحر الابيض المتوسط وتبعد عن ساحله اثنين وثلاثين ميلا وعن البحر الميت ثمانية اميال وبلغت مساحتها عام 1948 حوالي ثلاثين الف دونم.

وعرفت هذه المدينة عبر التاريخ بعاصمة فلسطين. بنى اليبوسيون (وهم قبائل عربية جاءت من الجزيرة العربية مع اقربائهم من القبائل الكنعانية والفينيقية) مدينة القدس سنة (4000 قبل الميلاد) وكان اسمها يبوس ثم سميت يروسالم او ايروشاليم منشأ الاله سالم اورشالم في زمن الكنعانيين ومنها اشتق العبرانيون اسم اورشليم واطلق عليها الغرب جيروزاليم.

احتفظ اليبوسيون بمدينة القدس الى ان استولى عليها الملك داوود احد ملوك الطائفة اليهودية الذي جاء مع بعض ابناء طائفته من مصر عبر صحراء سيناء، وبعد هجرة قبائل “اسرائيل” من مصر باتجاه فلسطين في القرن الثالث عشر قبل الميلاد، وبلغت مملكة “اسرائيل” ذروتها في عهد ابنه سليمان 970 ـ 930 ق.م وبعد وفاة سليمان انقسمت المملكة الى مملكتين منفصلتين هما “اسرائيل” ويهودا التي جعلت القدس عاصمة لها ثم قضى الاشوريون على مملكة “اسرائيل” سنة 720 قبل الميلاد وعام 578 دمر البابليون مدينة القدس وهيكل سليمان، وعندما تغلب كورش ملك فارس على بابل سنة 538 ق.م تحرر ابناء الطائفة اليهودية وعاد منهم اربعون الفا الى فلسطين واعيد بناء الهيكل.

نلاحظ من كل ذلك ما يلي:

ـ اولا: ان اول من بنى وسكن ارض فلسطين ومدينة القدس هم القبائل العربية التي جاءت منذ فجر التاريخ من الجزيرة العربية.

ـ ثانيا: ان ابناء الطائفة اليهودية نزحوا الى فلسطين مع الملك داوود من مصر عبر صحراء سيناء.

ـ ثالثا: ان اليهود ليسوا شعبا موحدا ولا قومية، بل هم طائفة دينية يعيشون في دول العالم وكذلك في فلسطين كما هم ابناء الطوائف الاخرى.

نحدد ذلك لاننا لا نستطيع ان ترى قضية القدس خارج هذا الاطار التاريخي والجغرافي رغم ما قامت به الحركة الصهيونية بالتعاون مع الاحتلال البريطاني وما قامت به الحكومات “الاسرائيلية” من مصادرة للاراضي وبناء المستوطنات وفرض سياسة الامر الواقع برعاية اميركية.

منذ اواخر القرن التاسع عشر وتفاعل عوامل دولية ترافقت مع التقاء المصالح وانشاء الحركة الصهيونية، واصبح ذلك طموحا دينيا عنصريا لليهود الذين قادتهم الحركة الصهيونية ضمن مشروعها العدواني.

وتوالت موجات الهجرة اليهودية من دول العالم الى فلسطين، ونالت القدس القسم الاكبر من هؤلاء المهاجرين بحجة زيارة الاماكن المقدسة. وسرعان ما استوطنوا في المدينة بدوافع دينية كانت الحركة الصهيونية العالمية تقوم بتمويلها وتشجعها.

وبدأ العمران والبناء يمتد خارج سور المدينة على اراض عربية تم الاستيلاء عليها او مصادرتها وامتدت المباني والاحياء لتصل الى القرى المجاورة والى جبل المشارف شمال القدس وجبل القطمون وجبل المكبر جنوبها ورغم هذا التمدد فان السكان العرب من الطائفتين المسيحية والاسلامية يملكون 25 الف دونم من مساحة المدينة عام 1948 واليهود رغم مساعدة الحركة الصهيونية للمهاجرين كانوا يملكون 5 الاف دونم. ونتيجة تمدد العمران والبناء بدأت مدينة القدس تبدو كأنها قسمان كأي مدينة في العالم، القسم الحديث الغربي الذي شهد نشاطا عمرانيا ملحوظا بسبب تدفع المهاجرين والمساعدات التي كانت وما زالت تقدم لهم للبناء، والقسم الشرقي القديم داخل السور التاريخي الذي كان يكتظ بالسكان العرب. عام 1948 تمكنت القوات “الاسرائيلية”، بمساعدة غربية مباشرة من احتلال مساحات واسعة من ارض فلسطين واحتلال 70% من مساحة اراضي القدس، اما المدينة القديمة فبقيت بيد العرب. وهكذا اصبح تقسيم المدينة واقعيا وحققت القيادة الصهيونية بعضا مهما من احلامها في السيطرة على اراضي القدس واخذت تعمل بكل قدراتها وامكاناتها من اجل تهويد هذا الجزء من المدينة ومصادرة الاراضي وطرد السكان العرب وبدأت القيادات “الاسرائيلية” في وضع الخطط والبرامج لتشجيع اللاجئين اليهود للاستيطان في القدس وتقديم المساعدات لهم تفوق تلك التي تقدم لليهود في غيرها من المناطق الفلسطينية.


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"


عدل سابقا من قبل سآلى القاسم في الأربعاء فبراير 17, 2010 6:59 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 6:54 pm

اربع نظريات لإزالة الأقصى

لم تتوقف آلة العمل التخريبي التدميري الصهيوني اليهودي عند النوايا والمخططات، بل وضعت لها النظريات المتعددة التي تلتقي كلها عند نقطة إزالة المقدسات الإسلامية وبناء الهيكل. فقد صدر كتاب مؤخراً في الكيان الصهيوني بعنوان «أحلام اليقظة» تبنّى واضعوه أربع نظريات لإزالة المسجد الأقصى وبناء الهيكل الثالث مكانه.

وتدعو أولى النظريات إلى بناء عشرة أعمدة بعدد الوصايا العشر قرب الحائط الغربي من المسجد الأقصى بحيث تكون الأعمدة على ارتفاع ساحة المسجد حالياً، ومن ثم يقام عليها «الهيكل الثالث» ويربط هذا المبنى بما يعتقدونه بعامود مقدس يوجد حالياً كما يتوهمون في ساحة قبة الصخرة المشرفة.

أما ثاني النظريات، وهي شبيهة بسابقتها تطالب بإقامة الهيكل الثالث قرب الحائط الغربي من المسجد الأقصى بشكل عامودي، بحيث يصبح الهيكل أعلى من المسجد الأقصى، ويربط تلقائياً مع ساحة المسجد من الداخل.

وتتبنى ثالث نظريات الكتاب فكرة ما يسمى بـ «الترانسفير العمراني» ومفادها حفر مقطع التفافي حول مسجد قبة الصخرة بعمق كبير جداً ونقل المسجد كما هو خارج القدس وإقامة الهيكل.

أما آخر النظريات الأربع فتدعو إلى إنشاء الهيكل على أنقاض المسجد برمته.

واستناداً إلى هذه النظريات الإرهابية الصهيونية الرامية إلى محو الأقصى وبناء الهيكل، وفي الميدان هناك على أرض القدس تواصلت التحركات والنشاطات السرية والعلنية الساعية إلى إخراج النظريات والمخططات إلى حيز التنفيذ.فقد جاء في تقرير حول تلك النشاطات أن الحركات اليهودية المتطرفة كثفت نشاطاتها الخاصة بإقامة «الهيكل» في منطقة المسجد الأقصى الشريف، وأن المظاهرات التي يقوم بها أعضاء حركة « أمناء جبل الهيكل» لم تعد هي النشاطات الوحيدة في هذا الإطار «صحيفة القدس المقدسية 11/9/1999».

وجاء في تقرير لاحق أنه: يجري في كواليس صانعي القرار في الكيان الصهيوني تداول مقترح للدكتور يفراح زلبرمان من «مركز القدس لدراسات إسرائيل» بشأن بناء موقع يهودي في منطقة الحفريات في الحائط الجنوبي للحرم القدسي الشريف على أعمدة تحول دون الإضرار بالمواقع الأثرية الملتصقة بالحائط الغربي، وبحيث يكون هذا البناء حتى مستوى الحرم من دون أن يلتصق بالحائط الجنوبي. ويتضمن هذا المقترح أن يكون البناء مركزاً دينياً عالمياً لكل التيارات اليهودية كما يتضمن المقترح الفصل في مواقع الصلاة بين السطح العلوي للأقصى والسطح السفلي الأرضي تحته مشيراً إلى أن الطريقة للوصول إلى استخدام هذه المواقع تتم فقط في المفاوضات.

وكشفت مصادر عبرية النقاب أيضاً عن: " أن الجماعات اليهودية المتطرفة التي تسعى إلى بناء (الهيكل) مكان المسجد الأقصى الشريف أكملت قبل حوالي شهر إعداد فانوس من الذهب شبيه بالفانوس الذي كان يستخدم في عهد الهيكل الثاني، وتم استخدام حوالي 42 كغم من الذهب الخالص في صنع هذا الفانوس. ولقد كلف صنع الفانوس حوالي خمسة ملايين شيكل تبرع بها رجل الأعمال اليهودي الأوكراني فاديم ربينوفيتش". وذكرت صحيفة كول هعير العبرية أن معهد الهيكل الذي أنشأته حركات يهودية متطرفة في مقدمتها أمناء جبل الهيكل يعكف على صنع أدوات أخرى ستخصص للاستخدام في الهيكل الذي يجري التخطيط لإقامته بما في ذلك مذبح من الذهب وطاولة. وكان «معهد الهيكل» الموجود في البلدة القديمة بالقدس على حد الزعم اليهودي قد صنع نموذجاً من البلاستيك للفانوس المذكور وقبل عامين توجه رؤساء المعهد إلى المليونير اليهودي من أوكرانيا لتمويل شراء الذهب الذي استخدم لطلاء النموذج.

وقالت الصحيفة إن المتطرفين اليهود يواصلون إعداد الأدوات اللازمة للهيكل على أمل أن يأتي يوم تحقق فيه أهدافهم «صحيفة هعير الصهيونية 2/10/1999». بينما أفادت مصادر مطلعة «أن محافل يمينية يهودية متطرفة اتفقت مؤخراً على تكثيف جهودها وتحضيراتها الرامية لإعادة بناء ما يزعم أنه «الهيكل المقدس» لليهود في القدس المحتلة»، وذكرت صحيفة « هآرتس» العبرية 1/3/2000 أن ست حركات يمينية متطرفة تنشط في نطاق المحاولات والمساعي الهادفة إلى فرض السيطرة اليهودية على المسجد الأقصى الشريف أسست صندوقاً خاصاً أطلق عليه اسم « اوتسار همكداش»، ويعني (خزينة الهيكل المقدس)، حيث تم تسجيله رسمياً كجمعية وقفية يهودية لدى مسجل الأملاك الوقفية في وزارة القضاء الصهيونية، وقالت مصادر الحركات اليمينية المتطرفة القائمة على هذا التحرك إن الهدف المعلن لـ « الصندوق» هو «جمع التبرعات لإقامة الهيكل المقدس الثالث بما في ذلك تمويل كافة النشاطات التحضيرية لإقامة الهيكل»، وكان النشاط المشترك الأول لهذه الحركات اليهودية المتطرفة الست، والذي تم في وقت سابق من العام الماضي تمثل في سك وتوزيع قطعة عملة مصنوعة بمبلغ عشرين شيكلاً (8.4دولار) للقطعة الواحدة.

وأشارت الصحيفة إلى إحدى النشاطات الأولى التي سيتم تمويلها من أموال صندوق الجماعات اليمينية ستكون الإعلان عن تنظيم منافسة بين مهندسين لوضع تصاميم لمحيط المسجد الأقصى الشريف في نطاق خطط إعادة بناء الهيكل اليهودي المزعوم التي تعد لها دوائر ومحافل المتطرفين اليهود. وأوضحت الصحيفة أن الحركات اليمينية الصهيونية التي اشتركت في تأسيس الصندوق الذي يقف على رأسه البروفيسور اليميني المتطرف « هيلل فايس» المقيم في مستوطنة واد قانا شمال سلفيت تضم كلاً من "الحركة من أجل إقامة الهيكل المقدس"، "معهد الهيكل المقدس"، حركة "حي وباقي" حركة "هذه أرضنا" حركة «نساء من أجل بيت المقدس»، وحركة «إلى جبل هامور».

وجاء لاحقاً في اعتراف خطير لكرمي غيلون رئيس جهاز الأمن الداخلي الصهيوني «الشين بيت» السابق «أنه عشية الانسحاب الأخير من سيناء عام 1982 كانت خطة تفجير قبة الصخرة والمسجد الأقصى على أيدي مجموعة يمينية متطرفة جاهزة للتنفيذ غير أن تردد أحد الذين أعدوا الخطة في اللحظة الأخيرة حال دون تنفيذها. وأوضح غيلون في مقال له نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية يوم 25/4/2000 أن القائمين على خطة تفجير قبة الصخرة كانوا ثلاثة أشخاص من المتزمتين أيديولوجيا وهم دان باري ويوشاع بن شوشان ويهودا عتصيون وانضم إليهم فيما بعد شخص رابع يدعى مناحيم ليفني الذي خدم في الجيش في وحدة الوسائل الخاصة لسلاح الهندسة.

وقال غيلون أنه عندما دخلت الفكرة مرحلة التخطيط أصبح هناك حاجة لدخول شخص يفهم بقضية التفجيرات وعندها دخل مناحيم ليفني على الصورة والذي بدأ على الفور بالتخطيط العملياتي لنسف قبة الصخرة. وقال غيلون إن المجموعة نجحت في تلك الفترة في تجنيد 21 شخصاً وباشروا في جمع معلومات استخبارية وقاموا بجولات ميدانية في المسجد الأقصى حتى أن أحدهم تخفى في إحدى المرات بزي كاهن وادعى أنه كاهن فرنسي يقوم ببحث عن المسجد الأقصى ويحتاج إلى دراسة المسافات بين الأعمدة التي تستند عليها قبة الصخرة وقام حراس المسجد بمساعدته واستقبلوه بحفاوة بالغة وساعدوه في مهمته.

وتابع يقول: «وخلال عامين طور ليفني أجهزة خاصة من أجل نسف الأعمدة التي تستند عليها القبة.. وصل إلى الاستنتاج بأنه من الأفضل استخدام مواد شديدة الانفجار».

ولكن هذه المواد التي اختارها ليفني لم تكن موجودة إلا في وحدات الهندسة التابعة للجيش وكميتها تخضع للرقابة، وهنا اضطر ليفني إلى التفكير بوسيلة أخرى وكان الحل في «الثعبان المدرع» وهي وسيلة قتالية كانت سرية في ذلك الحين وهو عبارة عن صاروخ يطلق إلى حقل ألغام مضاد للدبابات يحمل في ذيله كمية كبيرة من المادة الناسفة المختارة.

وقال الكاتب أن ليفني كان يعرف أن «الثعبان المدرع» موجود في وحدات المدرعات وهكذا تسلل مع عدد من أعضاء المجموعة إلى قاعدة مدرعات في هضبة الجولان وحصلوا على المادة الناسفة. وبعدها قامت المجموعة بإعداد العبوات الناسفة التي ستستخدم في العملية حيث أعدوا اسطوانات تفجير لتوجيه الصدى إلى الداخل نحو الأعمدة، وقال غيلون: «لقد عثرنا على هذه العبوات التي تم إخفاؤها في كفار ابرهام في بتاح تيكفا (شمال) بكاملها مغلقة بالبولياتيلين وجاهزة للانفجار». وتقرر وفقاً لغيلون أن يكون مكان تنفيذ الخطة هو باب الرحمة وهو الباب المغلق الذي يتجه للشرق ويقع فوق مقبرة إسلامية لأن ارتفاع السور هناك هو الأقل ولأنه لا يوجد حراس في هذه المنطقة.

وفي نيسان عام 1982 وعشية تنفيذ المرحلة الأخيرة من الانسحاب من سيناء قال غيلون أن « كل شيء كان جاهزاً للتنفيذ.. ولكن مناحيم ليفني تردد في ذلك الحين. وتابع: «لما كان ليفني هو الشخصية الرئيسية في الخطة تم التخلي عن الفكرة وهكذا نجت قبة الصخرة وتمت الحيلولة دون نشوب حرب في المنطقة». وفي عام 1984 اعتقلت الشرطة الصهيونية باقي المجموعة الذين كانوا في انتظار فرصة جديدة لتنفيذ العملية ».

وقبيل وخلال وبعد مفاوضات كامب ديفيد-2 والتي ركزت فيها الأطراف المتفاوضة كثيراً على قضية القدس والأماكن المقدسة، أثارت مصادر عديدة احتمالية الاعتداء على المسجد الأقصى الشريف، وكان من بين أهم المعلومات بهذا الصدد، ما جاء في تقرير نشرته صحيفة هآرتس الصهيونية يوم 25/7/2000، حيث جاء فيه: " أسس الحاخام إسحق هكوهين كوك الحاخام الرئيس لأرض "إسرائيل" قبل خمسين عاماً من إقامة "إسرائيل" المدرسة الدينية «تورات كهنيم» التي اعتبرت مدرسة جيدة بالمقارنة مع المدارس الدينية اليهودية الأخرى في تلك الفترة".

وكتب صحافي انجليزي مسيحي زار البلاد عام 1922م زار بالصدفة المدرسة الدينية، فور عودته إلى بلاده «شاهدت يهودا في القدس يستعدون لإقامة الهيكل المقدس ولن يستغرب من ذلك من يعرف ما تحمله معها النبوءات».

واتسعت منذ ذلك الحين دائرة حركات جبل الهيكل المقدس، وتعمل الآن في الكيان الصهيوني حوالي دزينة من المؤسسات التي تهتم بشؤون جبل الهيكل المزعوم بدءاً من حركة «أمناء جبل الهيكل» القديمة برئاسة غرشون سولومون ومروراً بـ «المعهد المقدس» الذي يبني أدوات الهيكل ويبحث بتاريخه وانتهاء بحركات مثل «حي وقائم» برئاسة عتسيون وحركة «إقامة الهيكل المقدس» برئاسة الحاخام يوسف البوييم التي تعمل الآن من أجل تعزيز الوجود اليهودي في المسجد الأقصى. .

و في خضم عملية التسوية في كامب ديفيد 2 و الذي كان من ضمنه مجرد السماح برفع علم فلسطين فوق المقدسات الإسلامية قال حاخام معروف لطلابه قبل عدة أيام « لا نبكي في هذه المناسبة فقط خراب الهيكل قبل ألفي عام بل ونبكي أيضاً خرابه اليوم» مشيرا إلى ذكرى هدم الهيكل في تلك الأيام.

ولا ينطوي الأسف الذي تستقبل به إمكانية إبداء تنازلات في القدس والمسجد الأقصى بأوساط المتدينين فقط على تعبير عن الهوة القائمة بين الآراء المختلفة في الجمهور الصهيوني، بل ويحمل في طياته أخطاراً كبيرة.

تقديرات «الشاباك»
رسم القسم اليهودي في المخابرات الصهيونية العامة (الشاباك) تصورات مختلفة حول المسجد الأقصى في حال التوصل لتسوية تركز على إبداء تنازلات كبيرة. شاهد باراك هذه الورقة التي ترتكز على تحذيرات من إمكانية قيام يهود متطرفين يظهرون على هامش حركات القدس بمحاولة المس بالمساجد في المسجد الأقصى، وتتناول تحذيرات محددة عدة بؤر أخطار:
أ- مجموعات تتدخل بنشاطاتها أبعاد دينية اعتمد بعض أعضاء التنظيم الإرهابي اليهودي قبل 16 عاماً على «هكيلاه».

ب- توراة السر اليهودي كمصدر روحي لمخططاتهم لدى تخطيطهم لتدمير قبة الصخرة المشرفة، وعلى سبيل المثال اعتقد يهوشاع بن ساسون أنه يجب إزالة المسجد الأقصى من موقعه وذلك لأن غير اليهود يعتبرونه مصدر حياتهم ويشكل المصدر الروحي للعرب ولمخططاتهم الخاصة بالمس بالكيان الصهيوني وبالإمكان اليوم تشخيص وجود مجموعات صغيرة كهذه
ج-أن القدس التي حرصنا على تأكيد مكانتها وأهميتها التاريخية / الحضارية / الدينية / السياسية لدى العرب والمسلمين والمسيحيين ولدى العالم، يجب أن تكون مرجعياتها في الحل هي ذات المرجعيات العربية والدولية وليست المرجعيات والصيغ الصهيونية من جهة أولى، كما يجب أن تحتل قمة الأوليات الوطنية الفلسطينية والقومية والسياسية العربية والدينية الإسلامية من جهة ثانية.



د-إن مسؤولية المدينة المقدسة هي مسؤولية فلسطينية وعربية بالدرجة الأولى وقضيتها ليست فلسطينية فقط، وبالتالي فإن المعركة على القدس من أجل استرجاعها عربية الهوية والسيادة والمستقبل، ليست معركة فلسطينية، ولا يجب أن تكون كذلك ليستفرد بالفلسطينيين كما تشاء دولة الكيان، وإنما هي معركة فلسطينية عربية إسلامية مشتركة، ولا يجوز الفصل بين كل هذه العناصر والارتباطات الملحة الحاسمة في تحديد مصير القدس.


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"


عدل سابقا من قبل سآلى القاسم في الأربعاء فبراير 17, 2010 6:57 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 6:54 pm

بيت القدس في كتابات رحالة غربيين

حظيت القدس بما لم تحظ به مدينة أخرى من كتابات الرحالة الغربيين، وتملأ هذه الكتابات مجلدات عديدة، نختار هنا فقرات صغيرة منها.

في القرن الخامس عشر الميلادي، زار الرحالة فيلكس فابري مدينة بيت المقدس، وكتب في وصف أحد الكتاتيب فيها:
بينما كنت نازلا من جبل صهيون في طريقي الى الكنيسة للصلاة، سمعت أولادا يقرأون بصوت مرتفع، فاقتربت من باب المدرسة، ونظرت إليهم، فرأيت صبيانا جالسين على الأرض في صفوف، وكانوا كلهم يرددون مجتمعين نفس الكلمات بصوت واحد، ويهزون رؤسهم أماما وخلفا.

وقد استطعت أن أحفظ الكلمات التي رددوها مع موسيقاها، وهي أول ما يعلمون صبيانهم لأنها أصول عقيدتهم.

وفي القرن السادس عشر، زار عالم النبات الفرنسي بيربيلون مدينة القدس، وقال في وصفها: أصبح لها منذ فترة قريبة أسوار عالية جديدة ولكنها ضعيفة البنية، والبيوت فيها مغطاة بشرفات على الأسطح، والمخازن في الأسواق الرئيسية مقببة كالاسكندرية، مع فارق أن قبب القدس، مبنية من حجارة منحوتة، كما أن الأسواق فيها مقببة.

وفي الفترة نفسها تقريبا، زار القدس جان شزنو الفرنسي، وكتب يقول:

ان القدس محاطة بسور بناه الأتراك، ولكن لايوجد لها خندق. والمدينة متوسطة الحجم، وليست مكتظة بالسكان، وشوارعها ضيقة يصعب السير فيها بسبب مرتفعاتها.

لوران دارفيو، زار القدس في القرن السابع عشر، وكتب هذا الرحالة الفرنسي واصفا موقع القدس الجبلي:" إن المرء يصعد باستمرار للوصول إليها، ثم ينحدر فيها بشدة حين مغادرتها، و أطرافها جرداء باستثناء الجبهة المؤدية الى بيت لحم حيث الأرض خصبة.

و القدس أكثر طولا من الشرق الى الغرب، منها من الجنوب الى الشمال، وتحيط بها أسوار قوية ذات أبراج مربعة بناها السلطان العثماني سليمان القانوني. ويبلغ سمك الأسوار حوالي مترين، ومحيطها أربعة آلاف وخمسمئة خطوة، وحولها خندق دون مياه، يمتد من باب دمشق الى باب بيت لحم حيث القلعة.

وفي الأبراج، ثلاثون مدفعا، وحامية من ثلاثين انكشاريا بقيادة آغا، ويعيش هؤلاء مع أسرهم في القلعة.

ويذكر دارفيو أن معظم الدور في القدس تضم طابقا واحدا، يعلو الطابق الأرضي، وهي معقودة بالحجر المنحوت والمسوى، ولها شرفات وخزانات لحفظ مياه الأمطار الضرورية، لأنه لا توجد في المدينة آبار أو ينابيع..

وفي القرن الثامن عشر، زار الرحالة الانكليزي ريشارد بوكوك بيت المقدس، ووصفها بأنها تقوم على أربع تلال، ويبلغ محيطها ستة كليو مترات. وقال إنه سار في واد كثير الكروم وسط بساتين وأشجار الزيتون والتين والمشمش و اللوز لمسافة ثلاثة كليو مترات، معتبرا أن هذا هو أجمل ما شاهده في القدس.

وفي نهايات القرن الثامن عشر زار بين المقدس الرحالة المشهور المعروف بلقب كونت دوفولني. وقد كتب فولني عن القدس آنذاك فأشار الى تهدم أجزاء من أسوارها وامتلاء خندقها بالأنقاض حتى أن المرء يكاد لايعرف هذه المدينة ذات الأمجاد التي ناضلت ضد امبراطوريات قوية.

يقدر فولني عدد سكان القدس آنذاك، بأربعة عشر ألف نسمة، ويذكر أن صناعة الأدوات التذكارية الدينية في المدينة تشكل الصناعة الأهم، وهي تصدر الى الخارج، ويعتاش منها معظم المسيحيين والمسلمين على حد سواء، ومصدر الدخل الآخر، هو ما ينفقه الحجاج في القدس.


عشية الحملة الفرنسية، زار الرحالة الانكليزي بروان مدينة بيت المقدس، فلاحظ على عكس فولني أن أسوار القدس في حالة جيدة وهي مبنية من حجارة تميل الى الحمرة.. ودهش من إهمال كنيسة القيامة، وسقوط الثلج داخلها بسبب انهيار بعض الجسور الخشبية المصنوعة من خشب الأرز وتهدم السقف في حين أن دير الأرمن كان في أحسن بناء ويتسع لألف حاج على ما يقول براون الذي قدر عدد سكان القدس بنحو عشرين ألفا يتكلمون اللغة العربية، وأكد مثل سابقه على أن صناعة الأدوات التذكارية كانت ناشطة.


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 7:05 pm

المسجد الأقصى في ظل الاحتلال الإسرائيلي

يمثل الحرم القدسي الشريف أبرز معالم الصراع بين الفلسطينيين وسلطات الاحتلال، لما للحرم القدسي من مكانة دينية في نفوس المسلمين، ولزعم الصهاينة المحتلين بوجود هيكلهم تحت الحرم القدسي الشريف .

قدسية الحرم القدسي عند المسلمين

يعود تقديس المسلمين للحرم القدسي الشريف كونه قبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين الشريفين ولارتباطه الوثيق بإسراء ومعراج الرسول صلى الله عليه وسلم. وقد نوه الله سبحانه وتعالى إلى أهميته ومكانته في قوله عز وجل {سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير} (1) .

كما يعد ثاني مساجد الأرض بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة، لما روى الإمام البخاري في صحيحه عن أبي ذر رضي الله عنه "قال:قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول. قال: المسجد الحرام. قال: قلت: ثم أي؟ قال: المسجد الأقصى …" (2) .

ومما يدلل على أهميته وأهمية الصلاة فيه ما روى عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال:"قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الرجل في بيته بصلاة، وصلاته في مسجد القبائل بخمس وعشرين صلاة، وصلاة في المسجد الذي يجمع فيه بخمسمائة صلاة، وصلاة في المسجد الأقصى بخمسين ألف صلاة .." (3) . تاريخ الحرم القدسي ووصفه:

كان اسم المسجد الأقصى يطلق قديماً على الحرم القدسي الشريف كله وما فيه من منشآت أهمها قبة الصخرة المشرفة (4)، وعليه فإننا عند الحديث عن المسجد الأقصى كبؤرة رئيسة لمدينة القدس نعني بذلك الحرم الشريف بعنصرية الرئيسين المسجد الأقصى والصخرة المشرفة ضمن المساحة الكاملة داخل أسوار الحرم الشريف والبالغة مائة وأربعين دونماً تقريباً (5) وتقدر بحوالي 15% من مساحة البلدة القديمة لمدينة القدس والبالغة نحو كيلو متر مربع (6) في الناحية الجنوبية الشرقية من المدينة (7) التي يحيطها أحد عشر باباً سبعة أبواب ما زالت مستعملة وأربعة أبواب مغلقة (Cool .

وللحرم الشريف سور حجري يشتمل على 14 باباً منها 10 أبواب مفتوحة و4 مغلقة أما الأبواب المفتوحة فهي (9) :

من الجهة الشمالية:

باب الأسباط (الأسود)

باب حطة

باب شرف الأنبياء (فيصل)

من جهة الغرب:

باب الغوانمة

باب الناظر

باب الحديد

باب القطانين

باب المتوضأ (المطهرة)

باب السلسلة

o باب المغاربة

أما أبواب الحرم المغلقة فهي (10)

باب السكينة

باب الرحمة

باب التوبة

باب البراق

ويتصل الحرم بباقي أجزاء المدينة بطرق تتوزع من أبواب الحرم الشريف العشرة وتمتد بين أجزاء المدينة ذات الوظائف المختلفة (11) وتكثر آبار المياه العذبة في ساحة الحرم حيث يبلغ عددها 25 بئراً منها ثمانية آبار في صحن الصخرة المشرفة وسبعة عشر في فناء المسجد الأقصى المبارك وفي موقع متوسط بين المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة توجد بركة الوضوء (الكأس) (12)، كما يوجد عدد من الأسبلة لشرب المياه في مواقع متفرقة أكبرها: (13)

سبيل قايتباي – سبيل شعلان – سبيل باب الحبس- سبيل البديري – سبيل قاسم باشا .

وللحرم الشريف أربعة مآذن هي: (14)

مئذنة باب المغاربة

مئذنة باب الغوانمة

مئذنة باب السلسلة

مئذنة باب الأسباط

وتحتوي ساحة الحرم القدسي الشريف على العديد من القباب والمساطب والتي كانت مخصصة للغرباء والمتصوفة وأهل العلم المنقطعين للتدريس احتساباً لوجه الله (15) .. أما القباب فهي: (16)

قبة السلسلة – قبة المعراج – قبة محراب النبي – قبة يوسف – قبة الشيخ الخليلي- قبة الخضر- قبة موسى- قبة سليمان – القبة الجنوبية .

أما المساطب فقد أعدت للصلاة والتدريس في فصل الصيف ومنها : (17)

مسطبة الكرك- مسطبة علاء الدين البصيري- مسطبة العشاق .

ويوجد في الطرفين الأخيرين من أطراف الحرم من الشمال والغرب أروقة محكمة البناء هي: (18)

الرواق الممتد من باب الحطة إلى باب شرف الأنبياء .

الرواق المحاذي لباب شرف الأنبياء .

الرواقان السفليان اللذان تحت دار النيابة شمال الحرم من الغرب .

ورواقان فوقها مستجدان .

الأروقة الغربية وتمتد من باب الغوانمة إلى باب المغاربة .

الرواق الممتد من باب الغوانمة إلى باب الناظر .

الرواق الممتد من باب الناظر إلى باب القطانين .

الرواق الممتد من باب القطانين إلى باب السلسلة .

الرواق الممتد من باب السلسلة إلى باب المغاربة .

وفي الحرم الشريف مزولتان شمسيتان لمعرفة الوقت واحدة غربية رسمها مفتي الشوافعه محمد طاهر أبو السعود على جدار مسجد الصخرة من الناحية القبلية إلى الغرب، والثانية رسمها المهندس المقدسي رشدي الإمام على واجهة القنطرة الجنوبية إلى الغرب تجاه المسجد الأقصى (19) .

بعد استعراض معالم الحرم القدسي الشريف يبقى استعراض أبرز معلمين في الحرم وهما مسجد قبة الصخرة المشرفة والمسجد الأقصى .

مسجد قبة الصخرة المشرفة:

يقوم بناء الصخرة المشرفة في وسط ساحة الحرم الشريف (20) ويعد بناء قبة الصخرة من أبرز معالم الحرم القدسي الشريف وقد شرع في إنشائه عبد الملك بن مروان الخليفة الأموي الخامس سنة 68هجرية/ 688 ميلادية، حول الصخرة المشرفة الواقعة على صحن مرتفع في ساحة الحرم الشريف، وانتهى البناء سنة 72 هجرية/ 691 (21)، وقد بنى في بادئ الأمر قبة السلسلة الكائنة شرقي الصخرة لتكون نموذجاً، ثم بنى المسجد نفسه . (22) وقد هدف الخليفة عبد الملك بن مروان من بناء هذا المسجد الضخم إلى مواجهة روعة الكنائس في القدس وأثرها في نفوس المسلمين وإلى أن تتضاءل بجانب ضخامته وروعته كنيسة القيامة وغيرها من الكنائس في بلاد الشام(23) .

ويقوم مسجد الصخرة في وسط بناء مربع الشكل، والبناء قائم على نشر – تل – مرتفع في وسط الحرم ومفروش بالبلاط الأبيض (24)، وهو فناء الصخرة الذي يسميه عامة الناس سطح الصخرة أو سطوح الصخرة أو صحن الصخرة .. طوله من الشمال للجنوب 219 ذراعاً ومن الشرق للغرب 223,5 ذراعاً وارتفاعه 12 ذراعاً (25) يرقى إليه بمراق الواحدة منها تسمى (مرقاة) ويسميها الناس (الدرج) في أعلى كل مرقاة قنطرة قائمة على أعمدة من الرخام وهذه القناطر يسمونها (موازين) لاعتقادهم – عامة الناس – بأن الميزان سوف ينصب هنا يوم الحساب !! (26) ويحيط بالقبة المشرفة تسعة مراق لها ثمان قناطر ومرقاً بدون قنطرة (27) .

قبة الصخرة المشرفة بناء مثمن الأضلاع، أربعة أضلاع منها تواجه الجهات الأربعة وبها المداخل الأربعة ويتوسط البناء الصخرة المشرفة – وهي قمة جبل – (سنأتي على وصفها لاحقاً) ترتفع نحو متر ونصف المتر عن أرضية البناء وبمعدل أبعاد تبلغ 13×18 متراً يحيط بها قبة دائرية مكونة من أربعة أكناف دائرية مكسوّة بترابيع الرخام بين كل اثنين منها ثلاثة أعمدة من الرخام الملون تحمل ستة عشر قوساً مكسوّة بالرخام الأبيض والأسود. وفوق الجزء الدائري قبة مكسوة بالفسيفساء بأشكال زخرفية قوامها فروع نباتية بألوان متجانسة يغلب عليها الألوان الأخضر والأزرق والذهبي، كما تحوي قطعاً صدفية، وبهذه الرقبة ستة عشر شباكاً من الجبص والزجاج الملون من الداخل، ومن الخارج بلوكات من القيشاني المزخرف بفتحات دائرية (انظر شكل رقم 1) .

ويعلو هذه الرقبة قبتان داخلية وخارجية، الداخلية من الخشب مكسوة بالرصاص، وفي أول عهدها كانت مكسوة بالنحاس المذهب، وهي حالياً قبة معدنية مكسوة بألواح الألمنيوم الذهبي اللون، والمسافة بين القبتين تبلغ معدل متر واحد، ويبلغ قطر القبة حوالي 20 متراً وارتفاع قمتها عن الأرضية 35 متراً يعلوها هلال طوله أربعة أمتار ونصف .

وبين الجزء الدائري من المبنى والمثمن الخارجي مثمن أوسط يتكون من ثماني دعامات مكسوة بالرخام المعرق وستة عشر عموداً رخامياً ملوناً، بين كل دعامتين عمودان، ويعلو الدعائم والأعمدة عقود مكسوة بكاملها بالفسيفساء تحوي على الوجهين شريطاً من الكتابات بالخط الكوفي. وبين العقود "شدّادت" خشبية مكسوة بالبرونز بنقوش بارزة مذهبة، والحوائط الخارجية مكسوة من الداخل بشريط علوي من الرخام المحفور ومن أسفله بكامل الواجهات رخام معرّق ذو اللونين الأبيض والرمادي مجمع بطريقة هندسية .

أما من الخارج فالرخام يكسو كل واجهة من واجهات المثمن حتى منتصف الارتفاع والنصف قبل ذلك مكسواً بالفسيفساء ذات الزخارف النباتية. وفي كل واجهة سبع حنايا، خمس منها مفتوحة بها شبابيك حصبية مع الزجاج الملون وبلكونات القاشاني من الخارج. ويبلغ طول كل ضلع من أضلاع المثمن 20 متراً تقريباً وارتفاعه 12 متراً (28) . نصف الارتفاع السفلي مصفح بصفائح الرخام الأبيض الجميل. ونصفه العلوي مغش بترابيع من القاشاني الأزرق. وقد كتبت عليه سورة "يس" بالأبيض.

وكان قد أمر بتركيبه السلطان سليمان القانوني سنة 1615 (29) وسقف الرواقين الأوسط والخارجي أفقي من الداخل من الخشب المزخرف، وكانت تحمل هذا السقف جمالونات خشبية، من أعلى تستند على رقبة القبة وتميل نحو المثمن الخارجي مكسوة بألواح الرصاص وهي حالياً جمالونات معدينة تعلوها ألواح الألمنيوم فضية اللون. ورقبة القبة مكسوة من الخارج بترابيع القيشاني المزخرف، وفي أعلاه شريط كتائي يحوي سورة الإسراء ويعود هذا الشريط إلى أول عهد قبة الصخرة بالقاشاني في القرن الخامس عشر. وكانت رقبة القبة قبل ذلك مكسوة بالفسيفساء المشجرة (30) ويبلغ مجموع عدد الأعمدة في المبنى 40 عموداً وللمبنى أربعة أبواب خارجية (31) كبيرة ومزدوجة، مصنوعة من الخشب، ومكسوة بصفائح النحاس، وهي:
باب داود (باب إسرافيل) – باب الجنة – باب الأقصى- الباب الغربي المقابل لباب القطانين من أبواب الحرم (32) .

والشخص الداخل من أي باب من الأبواب الأربعة يستطيع أن يرى جميع ما في داخل البناء من الأعمدة والدعائم، فتظهر أمامه مباشرة، ولا يحجبها عنه أي حاجب (33). وتبلغ مجموع مساحة الفسيفساء التي تغطي مساحات مختلفة داخل مبنى الصخرة المشرفة 1200 متراً مربعاً (34). وقد تم الاستغناء عن الصور الممثلة للإنسان والحيوان في نقوش المسجد وذلك وفقاً لأحكام الديانة الإسلامية واستعيض عنها بالأشكال الطبيعية والرسوم المركبة والتقليدية، مما أعطى المكان رونقاً يمتاز عن غيره بها يبعث في النفس من الشعور بالهدوء والطمأنينة والتأمل العمق (35) .


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 7:08 pm

المسجد الاقصى: التاريخ والعمارة

فتح المسلمون مدينة القدس عام (638م)، بعد حصار طويل أضنى سكانها الذين طلبوا السلام، لكنهم أصروا أن يأتي عمر بن الخطاب شخصياً، وسلم المدينة له بطريركها الارثوذكسي صفرونيوس الدمشقي بعد ان حصل منه على اتفاق ينص على ضمانات دينية واجتماعية لسكان المدينة، وهذا بعض ما جاء فيه:"بسم الله الرحمن الرحيم - هذا ما اعطى عبد الله عمر امير المؤمنين أهل ايلياء من الامان، اعطاهم اماناً لأنفسهم وأموالهم ولكنائسهم وصلبانهم وسقيمها وبريئها وسائر ملتها، أنه لا تُسكن كنائسهم ولا تهدم ولا ينتقص منها ولا من حيزها ولا من صليبهم ولا من شيء من اموالهم ولا يكرهون على دينهم ولا يُضار أحد منهم، وعلى أهل ايلياء ان يعطوا الجزية كما يعطي أهل المدائن...".

ولقد رفض عمر بن الخطاب الصلاة داخل كنيسة القيامة احتراماً منه لأماكن العبادة المسيحية، وخوفاً من امتلاك المسلمين للكنيسة في وقت قادم على خلفية أنه صلى هناك، لذلك خرج من الكنيسة وصلى خارجها في موقع قرب الصخرة يقال له كنيسة "قبر المقدوس" وعلى هذا المكان تم انشاء مسجد عمر.

وقد اتفق على ان تظل مفاتيح كنيسة القيامة بيد عائلة مقدسية مسلمة وقد احتفظ احفاد تلك العائلة بمفاتيح الكنيسة حتى يومنا هذا (المستشرق السويسري ماكس فان برشيم)، انطلاقاً من أمانة العرب المسلمين وثقة في حيادهم وحرصهم ان تظل المعالم المقدسة آمنة لا يقف في وجه زيارتها أي عائق.

كما أصرّ عمر بن الخطاب على اعادة اليهود الذين طردهم البيزنطيون من القدس الى المدينة، والسماح لهم بالعيش جنباً الى جنب مع المسلمين والنصارى وبنفس الحقوق، وهذا يدل على مدى تسامح العرب المسلمين وحسن معاملتهم لأصحاب الديانات التوحيدية الاخرى، وقد حرصت القيادات الاسلامية في مختلف العهود على احترام قدسية الاماكن العائدة لاصحاب الديانات السماوية الاخرى تطبيقاً للشرع الحنيف، على النقيض تماماً مما فعله الغير الى ان وصل الأمر الى الحادثة الشنيعة والمشهورة في التاريخ وهي حادثة حرق المسجد الاقصى سنة 1969 وحادثة حفر الانفاق تحت المسجد الاقصى.

لقد اثبت التاريخ ان العرب المسلمين هم الأكثر جدارة من غيرهم على حفظ التراث الروحي والانساني لجميع الشعوب بالقدس الشريف.

وبحث المسجد الاقصى يتناول هذه البقعة المقدسة ومكانتها الرفيعة محاولاً ابراز اهمية القدس العربية الاسلامية، ووصفاً لما فيها من تراث معماري موزع على ثلاث منشآت رئيسية:

أولها: الحرم القدسي او حرم بيت المقدس، وثانيها: المسجد الاقصى، وثالثها: قبة الصخرة، كان الاسراء والمعراج وما نزل فيه من آيات القرآن الكريم وما ذكرته الاحاديث النبوية بداية اهتمام المسلمين بهذه البقعة من بيت المقدس، وتعزز هذا الاهتمام بعد ان حرر العرب المسلمون القدس من أيدي الروم البيزنطيين، وحضر امير المؤمنين عمر بن الخطاب ليشهد الفتح، ويعنى بالاقصى المبارك، ويقيم مسجداً عنده، ما تزال ذكراه وآثاره باقية، ومن ثم حين شيد الخليفة الاموي عبد الملك بن مروان صرح المسجدين العظيمين، الاقصى وقبة الصخرة.

المسجد الاقصى(شروحات)

أصبحت كلمة "المسجد الاقصى" مرتبطة بالمسجد الجامع الذي يشغل جانباً من ارض الحرم الواسع: وحين ورد اسم المسجد الاقصى في القرآن الكريم، لم يكن المسجدان الاقصى وقبة الصخرة قد وجدا بعد(سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله) "الاسراء1" وقُصد بالمسجد الاقصى الصخرة وما حولها مكاناً للعبادة قبل الاسلام. ومن يتتبع كتب التاريخ يلاحظ ان أول من أسمى المسجد الجامع بالمسجد الاقصى هو الرحالة ناصر خسرو، الذي زار القدس عام 438 هـ/1047 م اما القدماء من المؤرخين فلم يطلقوا على المسجد الجامع اسماً معيناً قبل تسميته الاقصى. وكان ابن فضل الله العمري في القرن الثامن اول من استعمل عبارة الحرم والحرم الشريف في كتابه "مسالك الابصار" في حين عبّر عن المسجد الجامع بقوله "الجامع المسمى الآن بالمسجد الاقصى". اذاً هما في اصطلاح المسلمين اليوم مسجدان، الاقصى وقبة الصخرة في مسجد واحد كبير هو الحرم القدسي أو الحرم الشريف.

الحرم القدسي وآثاره: للحرم شكل مستطيل غير منتظم، ومساحته الكبيرة تجعله أشبه بمدينة صغيرة تحفل بالمباني والمنشآت التاريخية، كالمدارس والزوايا والقباب والسُبل اضافة الى المسجد الاقصى وقبة الصخرة.

أ - أبواب الحرم: للحرم خمسة عشر باباً أبواب الجهة الشمالية ثلاثة وهي: باب الأسباط وباب حطّة وباب شرق الأنبياء الذي سمي في القرن التاسع الهجري باب الدوادارية ثم عرف في العصر الحديث بالباب العتم وباب فيصل، أما أبواب الجهة الغربية فهي ثمانية، وهي باب الغوائمة وباب الرباط الناصري أو باب الناظر، وكان يدعى قديماً باب ميكائيل، ثم اطلق عليه في العصر الحديث باب المجلس، والثالث هو باب الحديد، والرابع باب القطانين، والخامس باب الطهارة او باب المتوضأ، والسادس باب السلسلة، والسابع باب السكينة، والثامن باب المغاربة.

ب - المآذن: شيدت المآذن على جداري السور الشمالي والغربي وهي أربع مآذن شيدت الاولى عام 769 هـ في أيام السلطان الاشرف شعبان وبنى الثانية ناظر الأوقاف القاضي شرف الدين بن الوزير الخليلي، في أيام السلطان المنصور حسام الدين لاجين نحو عام 697 هـ، وهي أهم المآذن وأكثرها اتقاناً، وبنيت الثالثة في ولاية الأمير تنكز نائب الشام سنة 730 هـ اما الرابعة فقد اقيمت في العهد المملوكي على سطح المدرسة او الزاوية الفخرية.

ج - القباب والمنشآت الاخرى: زود سور الحرم من الداخل برواق تحمله العمد والعضادات غير أنه لم يكن يحيط بكامل السور، ولم تكن ارضه في مستوى واحد، فالقسم الذي اقيمت عليه قبة الصخرة والذي يسمى الدكّة يرتفع عن بقية ارض الحرم وتوجد حول قبة الصخرة عدة قباب صغيرة، أهمها قبتا السلسلة والمعراج وحول الدكة قبة سليمان في الجانب الشمالي، وقبة موسى في الجهة الغربية والزاوية النحوية الى الجنوب وقبة الطوماء في الجهة الجنوبية الشرقية، ويشاهد على طرف الدكة منبر جميل من الرخام وهناك آبار وصهاريج موزعة في انحاء الحرم، وهناك السُبل التي أُحسن بناؤها وزخرفتها، من أهمها سبيل السلطان قايتباي، واشتهرت البقعة الجنوبية غربي المسجد الاقصى بمسجديها الصغيرين، مسجد النساء ومسجد المغاربة


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 7:12 pm

جريمة صهيونية جديدة, الانهيار في محيط المسجد الأقصى المبارك مقدِّمة لتدميره كاملاً

يأتي انهيار جزء من الطريق المؤدي إلى باب المغاربة - أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك من جهة حائط البراق - يوم أمس، بسبب عمليات الحفر المتواصلة التي يقوم بها العدو الصهيوني ، ليدقّ ناقوس الخطر ، ويبعث رسالة تحذير شديدة للمسلمين في كل مكان بأن المؤامرة على المسجد الأقصى مستمرة ، وأن نوايا الصهاينة، ومخططاتهم بتدميره متسارعة ، وقد يفيقون يوماً ليجدوا المسجد الأقصى مدمّراً بالفعل .
إننا إذ ندين هذه الجريمة الصهيونية النكراء لنحذّر قيادة العدو بأن رد المقاومة الفلسطينية على تمادي هذه القيادة في مخططات تدمير المسجد الأقصى سيكون فوق تصوّره ، وستُقلَب الأمور على رأس الصهاينة بإذن الله .
كما أننا ندعو العرب والمسلمين قادة وشعوباً إلى التحرك الجاد على كافة الصعد من أجل حماية المسجد الأقصى ، والحيلولة دون تدميره، أو انهيار جزء منه؛ وندعو دول العالم جميعاً إلى تحمُّل مسؤولياتها تجاه هذه الجريمة الصهيونية الجديدة باعتبارها تمسّ رمزاً إسلامياً وحضارياً وتاريخياً يتعلّق بمليار وربع مليار مسلم في العالم .

(وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون)
والله أكبر والنصر لشعبنا وأمتنا)

تقرير الاعتداءات التي تعرض لها المسجد الأقصى المبارك منذاحتلاله ووقوعه تحت الاحتلال عام 1967 حتى سنة 2000م

مقدمة
قامت مؤسسة الأقصى بنشر هذه الاعتداءات لتبين للعالم ما تعرض له المسجد الأقصى وكيف أن السلطات الصهيونية تعمل وتخطط لطمس الهوية الإسلامية للمسجد الأقصى المبارك لكي يتسنى لهم بناء الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى , ولكي يرى ويعرف المسلمون أن المؤسسات "الإسرائيلية" ما توقفت قط عن انتهاكهم لحرمة مسجدنا المبارك وأن تخطيطهم جاري لهدمه بحفر الأنفاق تحته حتى تتصدع جدران مبانيه المختلفة وقد وصلوا بالحفر إلى تحت مبنى مسجد قبة الصخرة المباركة , والمتأمل لتواريخ الاعتداءات يلاحظ أن هناك مخططاً يجري العمل به برعاية سلطات الاحتلال , حتى لو أن بعض الاعتداءات كان يظهر بشكل فردي , ولكن الحكومات "الإسرائيلية" كانت تحمي هذا الفرد بطريقة أو بأخرى بادعاء أنه مجنون أو أن له الحق أو أن المسلمون هم المستفزون ... الخ .


التاريخ الاعتداءات والانتهاكات
7/6/1967م الجنرال موردخاي غور في سيارة نصف مجنزرة يستولي على الحرم الشريف في اليوم الثالث من بداية الحرب.

7/6/1967م صادرت السلطات "الإسرائيلية" إثر احتلالها للجزء الشرقي من القدس عام 1967 مفاتيح باب المغاربة ولم تعدها حتى الآن.

9/6/1967م تعطلت صلاة الجمعة في الحرم القدسي إثر الاحتلال وكانت هذه أول مرة تتعطل فيها شعائر الصلاة منذ تحرير صلاح الدين للقدس من الصليبيين في عام 1187 ميلادي ،وتكرر هذا الأمر يوم الجمعة 19 تشرين الأول 1990 حينما أضطر أئمة المسجد إلى تأخير صلاة الجمعة لمدة ساعة بسبب منع القوات الإسرائيلية المصلين من الوصول للأقصى

15/6/1967م الحاخام شلومو غورن "الحاخام الأكبر للجيش "الإسرائيلي" وخمسون من أتباعه يقيمون صلاة دينية في ساحة الحرم الشريف"الحاخام غورن يقول:"إن بعض أقسام منطقة الحرم ليست من أقسام جبل الهيكل ولذلك فإن تحريم الشريعة اليهودية لا يشمل تلك المناطق ،ويقول إنه توصل إلى تلك النتائج بعد القيام بقياسات وشهادات تستند إلى علم الحفريات.

15/7/1967م محكمة الاستئناف الشرعية الإسلامية ترفض طلبا لمؤسسة ماسونية أمريكية من أجل بناء هيكل سليمان في منطقة الحرم بكلفة 100 مليون دولار.

22/8/1967م الرئاسة الروحية لليهود تضع إشارات خارج منطقة الحرم بموجب تعاليم الشريعة اليهودية حول منع اليهود من دخول الحرم.

10/9/1967م المسلمون يحتجون على إلغاء الرسوم المفروضة على الزوار عند دخول الحرم وزارة الحرب "الإسرائيلية" تعلن أن إدارة الوقف الإسلامي تستطيع أن تجمع رسوم زيارة للمساجد فقط.

15/4/1969م المستشار القانوني للمحكمة "زفي بارليف" وبناء على أمر مؤقت ضد وزير الشرطة "شلومو هليل" يوضح أن اليهود يجب أن لا يسمح لهم بالصلاة في منطقة الحرم.

16/6/1969م استولت السلطات الاحتلال على الزاوية الفخرية التي تقع في الجهة الجنوبية الغربية من ساحة المسجد.

24/6/1969م استولت القوات الاحتلال على المدرسة التنكزية التي تعرف بالمحكمة وتقع عند باب السلسلة ويستخدمها الجنود موقعا عسكريا لهم.

21/8/1969م اقتحم الإرهابي "دنيس دوهان" ساحات الحرم وتمكن من الوصول إلى المحراب وإضرام النار فيه في محاولة لتدمير المسجد،وقد أتت النيران على مساحة واسعة منه إلا أن المواطنين العرب حالوا دون امتدادها إلى مختلف إنحاء المسجد.

23/8/1969م اعتقال سائح أسترالي ،من أعضاء - كنيسة الله - بتهمة تدبير حادث الحرق.

16/9/1970م محكمة العدل العليا تقرر أنه لا سلطة قضائية لها في الأمور التي تتعلق بحقوق ومطالب مختلف الهيئات الدينية ،ولذلك لا تتدخل في قضية منع الحكومة لليهود من إقامة الصلاة في الحرم.

28/1/1976م القاضية "دوث أود" من المحكمة المركزية "الإسرائيلية" تقرر أن لليهود الحق في الصلاة داخل الحرم.

1/2/1976م وزير الشؤون الدينية "اسحق رافائيل" يقول:إن الصلاة في منطقة الحرم هي مسألة تتعلق بالشريعة اليهودية وهي ليست من اختصاصة .

1/7/1976م ردت المحكمة المركزية في القدس قرار القاضية "اود" الصادر في 30/1/1976، وقررت أن محاولة الشبان الثمانية لإقامة الصلاة في الحرم جرت بصورة تظاهرية وأنهم مذنبون في طريقة تصرفهم.

25/3/1979م انتشار شائعات حول اعتزام جماعة من أتباع كهانا ،وطلاب مدارس دينية إقامة الصلاة في الحرم يؤدي إلى تجمع حوالي ألفين من الشباب العرب المسلمين بالهراوات والحجارة في ساحة الحرم ،ورجال الشرطة يقومون بتفريقهم.

3/8/1979م تقديم طلب إلى المحكمة العليا لإلغاء المنع المفروض على تأدية الصلاة في الحرم،على ضوء المادة الثالثة من القانون الجديد الذي صدر بشأن القدس،والتي تؤكد حرية الوصول إلى الحرم.

14/8/1979م حاولت جماعة "غورشون سلمون" المتطرفة اقتحام المسجد،إلا أن المواطنين تصدوا لها وأفشلوا المحاولة وعمل المتطرف "مائير كهانا" وجماعته على تكرار المحاولة بدعم من قوات كبيرة من رجال الشرطة ،إلا أن أكثر من عشرين ألف مواطن تصدوا لهم وخاضوا مع الجنود مواجهات ضارية للدفاع عن الحرم سقط خلالها العشرات من الجرحى .

11/11/1979م أطلقت الشرطة "الإسرائيلية" وابلا كثيفا من الرصاص على المصلين المسلمين مما أدى إلى إصابة العشرات منهم بجراح.

19/4/1980م عقد الحاخامات اليهود مؤتمرا عاما لهم في القدس المحتلة خططوا خلاله للسيطرة على المسجد الأقصى.

13/1/1981م أقتحم أفراد حركة أمناء جبل الهيكل الحرم القدسي الشريف يرافقهم الحاخام "موشي شيغل" وبعض قادة حركة هاتحيا،وأرادوا الصلاة وهم يرفعون العلم "الإسرائيلي" ويحملون كتب التوراة.

7/5/1981م محاولة 25 شخصا يهوديا من المتطرفين الدخول لساحات الحرم القدسي الشريف ، منعهم من الدخول حراس الحرم الشريف ،وضابط شرطة الحرم .وبقي المتطرفون خارج باب المغاربة وبعدها انضم إليهم فوج آخر وقاموا بإثارة الضجيج والصياح ثم قاموا بالصلاة هناك.

28/8/1981م الإعلان عن اكتشاف نفق يمتد من أسفل الحرم القدسي يبدأ من حائط المبكى ،وقد طلب كل من وزير الأديان السابق "أهارون أبو حصيرة" ووزير الحرب "أرئيل شارون" إحاطة الموضوع بسرية تامة ،وقالت التقارير إن السرداب قام بحفرة حاخام حائط المبكى وعمال من وزارة الشؤون الدينية ، وكان العمل قد بدأ قبل شهر وكبير الحاخامات "شلومو غورن" يأمر بإغلاق الممر نظراّ لحساسية الموضوع.

29/8/1981م حذر البروفيسور "يغئال يادين" عالم الآثار "الإسرائيلي" من الحفريات أسفل الحرم القدسي.

31/8/1981م استمرار الحفريات تحت المسجد الأقصى المبارك تؤدي إلى تصدع خطير في الأبنية الإسلامية الملاصقة للسور الغربي .

3/9/1981م لجنة إعمار المسجد الأقصى تعتزم بناء حائط خراساني ببئر قايتباي نظراّ لعدم قيام السلطات "الإسرائيلية" بالوفاء بوعدها بإغلاق البئر تماما بل أبقت على فتحتين تمكن اليهود من مراقبة البشر.

24/2/1982م قام رئيس مجموعة أمناء جبل الهيكل "غوشون سلمون" باقتحام ساحة المسجد الأقصى المبارك لأداء الصلاة والشعائر الدينية.

2/3/1982م قامت مجموعة من المتطرفين اليهود من مستوطني كريات أربع مزودة بالأسلحة النارية بمحاولة اقتحام المسجد الأقصى من باب السلسلة بعد أن اعتدت على الحارسين.

8/4/1982م العثور على طرد يحتوي على قنبلة وهمية ورسالة تهديد عند باب الحرم الشريف، اشتملت القنبلة الوهمية على جهاز توقيت وراديو ترانزستور وقد وقعت الرسالة من قبل ما يسمى روابط القرى وحركة الحاخام "كهانا" و"أمناء جبل الهيكل".

11/4/1982م اعتداء آثم على المسجد الأقصى المبارك يقوم به أحد الجنود الصهاينة ويدعى "هاري غولدمان" ، إذ قام الجندي المذكور باقتحام المسجد الأقصى ،وأخذ يطلق النيران بشكل عشوائي مما أدى إلى استشهاد مواطنان وجرح أكثر من ستين آخرين .وقد أثار هذا الحادث سخط المواطنين ،و أدى إلى اضطرابات عنيفة في الضفة الغربية وغزة وردود فعل عالمية غاضبة ضد الاحتلال .

12/5/1982م مراقب بلدية القدس الغربية يدخل المسجد الأقصى بمساعدة الشرطة للتأكد من ادعاءات عضو الكنيست "غيئولا كوهين" حول وجود أبنيه غير قانونية في المسجد الأقصى حيث طالبت بناء على مزاعمها بفرض حظر على أعمال البناء والترميم في المسجد الأقصى .

20/5/1982م تسلم المسؤولون في الأوقاف الإسلامية بواسطة البريد إنذارا نهائيا من المنظمات الصهيونية تطالبهم فيه بالسماح لليهود بأداء الطقوس في المسجد الأقصى وإلا سيعرضون أنفسهم للقتل.

7/7/1982م الهيئة الإسلامية تتلقى رسالة تهديد موقعة من ما يسمى بالدوريات الخضراء وحركة كاخ ومرفقة بحوالة بنكية بقيمة ليرة من بنك لئومي.

25/7/1982م اعتقال "يويئل ليرنر" أحد نشطي حركة كاخ بتهمة التخطيط لنسف أحد المساجد في ساحة الأقصى ،و أدين هذا في 6/10/1982 بتهمة التخطيط لنسف مسجد الصخرة.

20/01/1983م تشكيل حركة متطرفة في "إسرائيل وأمريكا" مهمتها إعادة بناء جبل الهيكل في موقع المسجد الأقصى ،وقد ذكرت مجلة "اكزوكوتيب انتيليجانت ريبورت"الأمريكية أن هذه اللجنة تشكلت تحت اسم "كيرن هارهبيت"

10/03/1983م قامت الشرطة باعتقال مجموعة من اليهود تتكون من 40 شخصية بتهمة التخطيط لدخول الحرم بالقوة ،وكانت الشرطة قد اكتشفت أربعة من اليهود المسلحين يحاولون اقتحام الممر الأرضي المعروف باسطبلات الملك سليمان ،ويعملون بموجب تقارير المخابرات ،وقام رجال الشرطة بمحاصرة بيت الحاخام" يسرائيل اريئيل" الرئيس السابق لسكان يميت المتدينين والرجل الثاني في قائمة "مئير كهانا" لانتخابات 1981 وهناك تم اعتقال الآخرين .ولدى تفتيش بيت "ارئيل" وبيوت أتخرين اكتشفت مجموعة من الأسلحة ورسومات لجبل الهيكل.

10/03/1983م إلقاء القبض على مجموعة يهودية متطرفة حاولت في الليل اقتحام الحرم القدسي الشريف من طرفة الجنوبي الاستيطان فيه ،وكان بعض أفراد المجموعة مدججين بالسلاح ويرتدون الزي العسكري "الإسرائيلي" ،ويحملون معاول و أكياس مليئة بالمتفجرات ،وقد ذكر أن هؤلاء من مستوطني كريات أربع وطلاب مدرستها الدينية وهم أعضاء في حركة كاخ التي يتزعمها "مئير كهانا" ،وذكر راديو إسرائيل أنه وجد بحوزة أفراد المجموعة بعض المواد الغذائية والملابس التي تمكنهم من البقاء فترة طويلة داخل المسجد الأقصى ،و أضاف أن أفراد المجموعة كانوا مزودين بالأسلحة الرشاشة التي يستخدمها الجيش "الإسرائيلي" من طراز عوزي وبنادق من طراز(إم/16)ومسدسات.

11/03/1983م إحباط محاولة لاقتحام الأقصى من قبل متطرفين يهود أرادوا احتلاله وقبة الصخرة و إقامة مركز للدراسات الدينية.

12/03/1983م اكتشاف عدة فتحات جديدة تحت الحائط الجنوبي لمسجد الأقصى ،حيث يعتقد أن المتطرفين اليهود قاموا بحفرها أثناء محاولتهم اقتحام الحرم الشريف.

03/04/1983م مجموعة ما يسمى "بأمناء جبل البيت " توجه دعوة لإقامة تجمع داخل باب المغاربة قرب ساحة المبكى .

16/04/1983م اعتزمت جماعة ما يسمى "بأمناء جبل الهيكل"-ضمن منشورات ألصقتها على الجدران -الدخول للأقصى لتأدية ما يسمى "صلاة عيد الاستقلال"

13/05/1983م جماعة من المتطرفين المسماة:"أمناء جبل الهيكل"يؤدون الصلاة أمام باب المغاربة قرب المسجد الأقصى المبارك ،وقد سمح لهؤلاء بتادية الصلاة بناء على قرار من محكمة العدل العليا "الإسرائيلية".

24/03/1984م حركة متطرفة تطلق على نفسها ما يسمى "بمخلصي الحرم"تعتزم إقامة صلوات عيد الفصح ،وتقديم القرابين في الحرم الشريف ،وذكر التلفزيون "الإسرائيلي" أن هذه الحركة أبلغت رئيس الوزراء ووزراء الداخلية و الأديان بذلك.

29/03/1984م انهيار الدرج المؤدي إلى مدخل المجلس الإسلامي الأعلى ،حيث اكتشفت ثغرة طولها ثلاثة أمتار وعرضها متران وعمقها أكثر من عشرة أمتار ،تؤدي إلى نفق طويل شقته دائرة الآثار "الإسرائيلية" بمحاذاة السور الغربي الخارجي للمسجد الأقصى ،وتمتد من باب المغاربة حتى باب المجلس الذي يضم مكاتب دائرة الأوقاف العامة ،مما هدد عمارة المجلس الإسلامي الأعلى بالسقوط.

23/04/1984م أفراد حرس الحدود الذين جيء بهم لتشديد الحراسة ومنع اعتداءات المتطرفين اليهود على المسجد الأقصى يجوبون الحرم وساحاته وهم يحملون السلاح في أوقات الصلاة وغيرها ،ويقومون بتصرفات لا تتناسب وقدسية المسجد الأقصى كمكان عبادة، والحفريات التي تجري بمحاذاة سور المسجد الأقصى الغربي قد أثرت على أساسا العمارات الإسلامية الأثرية الموجودة فوقها ،مما أدى إلى تشقق العمارات وتشقق جدرانها ،ومن ضمن هذه العمارات عمارة دائرة الأوقاف الإسلامية.

21/08/1985م سمحت الشرطة "الإسرائيلية" للمتطرفين اليهود بأداء الطقوس في المسجد الأقصى إذا طلب عشرة منهم ذلك.

04/08/1986م عقد عدد من الحاخامات اجتماعا خاصا قرروا فيه بصورة نهائية السماح لليهود بأداء الطقوس في المسجد الأقصى كما قرروا إنشاء كنيس يهودي في إحدى ساحاته.

02/07/1988م حفرت وزارة الأديان "الإسرائيلية" نفقا بالقرب من باب الغوانمة.

09/08/1989م سمحت الشرطة "الإسرائيلية" بإقامة صلوات للمتدينين اليهود على أبواب الحرم القدسي الشريف وذلك للمرة الأولى رسميا.

08/10/1990م ارتكبت القوات "الإسرائيلية" مجزرة داخل المسجد ،مما أدى إلى استشهاد 22 مصليا و إصابة اكثر من 200 بجراح.

19/09/1990م قامت مجموعة من المتطرفين اليهود بجولة في ساحات المسجد الأقصى وذلك بمناسبة بدئ السنة العبرية ،وقام أحد اليهود بالنفخ في البوق الذي كان بحوزته بالقرب من باب الرحمة.

08/12/1990م سمحت الشرطة "الإسرائيلية" لعشرة متطرفين من أعضاء حركة كاخ العنصرية بالدخول إلى ساحة الحرم القدسي حيث قاموا باستعراض استفزازي ورددوا شعارات ضد العرب والمسلمين.

27/12/1990م حاولت مجموعة من عشرة أفراد من حركة أمناء جبل الهيكل يتزعمها رئيس الحركة "غوشون سلامون "الدخول إلى الحرم القدسي رغم وجود قرار من الشرطة بمنع الزيارة.

02/04/1992م تجمع حوالي خمسين عنصرا عند مدخل المسجد الأقصى ورفعوا شعارات تدعوا إلى إعادة بناء الهيكل مكان المسجد الأقصى .

13/07/1994م دخلت مجموعة من ستة أشخاص من المتطرفين الساعة الثامنة والنصف صباحا وتجولوا في ساحات الأقصى المبارك وغادروا الساعة الحادية عشرة والنصف.

13/07/1994م دخل متطرفان إلى ساحات الحرم القدسي الشريف الساعة الثانية بعد الظهر عن طريق باب المغاربة وخرجوا أيضا عن طريق باب المغاربة .

16/07/1994م دخل متطرفان إلى ساحات الحرم القدسي الشريف الساعة الثانية بعد الظهر عن طريق باب المغاربة وخرجوا أيضا عن طريق باب المغاربة .

07/07/1996م حفريات "إسرائيلية" خطيرة تؤدي إلى اهتزازات في الحائط الجنوبي الغربي للمسجد الأقصى.

14/07/1996م متطرفون يهود يطالبون نتنياهو بتقسيم الحرم القدسي الشريف.

24/09/1996م فتح نفق تحت السور الغربي للأقصى

04/10/1996م وضع الحواجز العسكرية على مداخل الأقصى ،ومنع الشبان الذين تقل أعمارهم عن "35"سنة من الوصول للصلاة في المسجد الأقصى .

28/01/1997م استمرار الحفريات "الإسرائيلية" من الجنوب الغربي للمسجد الأقصى باتجاه الغرب بارتفاع 6-9 أمتار.

11/03/1997م المستشار القضائي للحكومة "الإسرائيلية" يصدر قراراّ يسمح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى بعد التنسيق مع الشرطة "الإسرائيلية".

01/04/1997م استغلال "إسرائيل" فرصة حفر مجاري من أجل القيام بحفريات جديدة قرب حائط المبكى.

12/04/1997م جماعة يهودية تخطط لإقامة الصلوات في المسجد الأقصى .

24/04/1997م جماعة جبل الهيكل تعتزم الصلاة في محيط الحرم القدسي.

27/04/1997م محاولة ثلاثة متطرفين يهود الدخول إلى المسجد الأقصى من باب المغاربة لأداء الصلاة .

06/05/1997م نشر مخطط "إسرائيلي" لتوسيع ساحة "البراق الصغير"في حي الواد الذي يحاذي الحائط الغربي للمسجد الأقصى وسط حي عربي.

10/05/1997م محاولة مجموعة من اليهود المتطرفين الصلاة في رباط الكرد في القدس من الناحية الغربية من أسوار الحرم القدسي الشريف.

12/05/1997م محاولة مجموعة تضم "12"متطرفاّ من اقتحام المسجد الأقصى قبل الظهر.

13/05/1997م نشر تفاصيل مشروع توسيع باحة "البراق" التي أعلنت عنها وزارة الأديان "الإسرائيلية" مؤخرا.

24/05/1997م إقامة نقطة مراقبة بجوار رباط الكرد.

28/05/1997م حث اليهود على الصلاة في ساحات المسجد بأمر من الحاخامات المتطرفين.

28/05/1997م حاخامات المستوطنين يطالبون بتقسيم الحرم القدسي بين المسلمين واليهود .

04/06/1997م محاولة يهودية لدخول الحرم القدسي.

11/06/1997م محاولة اقتحام المسجد الأقصى.

14/06/1997م محاولة اقتحام المسجد الأقصى.

20/06/1997م متطرفون يهود يستعدون للاستيلاء على الحرم القدسي.

24/12/1997م محاولة مجموعتين من المتطرفين اليهود لاقتحام المسجد الأقصى عبر بوابتي السلسلة والأسباط .

12/07/1998م متطرفون يهود يصلون في الحرم الشريف.؟؟!!

02/08/1998م محاولتان للمتطرفين اليهود لاقتحام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وباب القطانين لأداء الطقوس الدينية .

26/08/1998م جنود الاحتلال يقتحمون حرمة المسجد الأقصى المبارك ويعتدوا بالضرب المبرح على أحد المواطنين داخل ساحات المسجد ،و الاحتلال يرفض إبعاد جنوده ويهدد باقتحام الأقصى .

09/09/1998م متطرف يهودي يحاول التسلل إلى باحة المسجد الأقصى من الجهة الأمامية والجنوبية .

27/09/1998م متطرفون يهود يحاولون دخول ساحات المسجد الأقصى المبارك بعد أن سمحت لهم الشرطة الإسرائيلية بذلك.

17/01/1999م القاضي السابق "مناحيم الون" يدعو إلى تقسيم الحرم القدسي ،ويعتبر أن المسجد الأقصى هو "الهيكل المزعوم".

24/01/1999م استغلال قبة الصخرة في حملة دعائية للسياحة في "إسرائيل" في أيعلان نشرته وزارة السياحة "الإسرائيلية".

27/01/1999م كشف النقاب عن تخطيط أحد ناشطي اليمين "الإسرائيلي" " دميان فاكوبيتش "المتطرف حسب اعترافاته لتنفيذ عملية تفجير كبيرة تهدف إلى نسف المسجد الأقصى المبارك .

04/04/1999م الشرطة "الإسرائيلية" تسمح لتسعة عشر متطرفاً يهودياً من جماعة " أمناء جبل الهيكل " بدخول الحرم القدسي الشريف والتجول في ساحاته .

08/06/1999م تسلل أحد المستوطنين لساحة المسجد الأقصى المبارك وقام بتصرفات استفزازية تسيء لقدسية المسجد وذلك على مرأى من الشرطة الإسرائيلية وقد قام حراس الحرم بإخراجه من المسجد

21/07/1999م إصدار المحكمة العليا "الإسرائيلية" قراراً يسمح إلى ما يسمى "بأمناء جبل الهيكل " الدخول إلى الحرم القدسي الشريف يوم غداً .

10/08/1999م قيام سلطات الاحتلال بإغلاق نافذة في جدار الأقصى القديم ، فتحت لغاية التهوية ومعالجة الرطوبة .

31/08/1999م الكشف عن مخططات "إسرائيلية" لهدم القصور الأموية المحاذية للمسجد الأقصى المبارك ، وتوسيع حائط البراق " المبكى" بقصد تهوية المكان وتخريب المعالم الإسلامية .

13/09/1999م الحكومة "الإسرائيلية" تبحث خططاً لفرض هيمنتها على الحرم القدسي الشريف مثل استبدال حراسه الشرطة بوضع أبواب إلكترونية وسياج مكهرب .

23/09/1999م دعوة ما يسمى "بأمناء جبل الهيكل "لاقتحام المسجد الأقصى المبارك فيما يسمى بعيد المظلة لدى اليهود يوم الاثنين 27/9/1999

27/09/1999م قيام شركة "إسرائيلية" للنبيذ بلصق صورة للقدس يتوسطها المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة على زجاجات النبيذ .

02/10/1999م الكشف عن قيام مجموعات يهودية متطرفة باستئناف محاولات بدأت بها منذ سنوات للاستيلاء على قطعة أرض في الحرم القدسي الشريف علماً بأنها مسجلة كوقف ذري .

02/10/1999م قيام المستوطنين بمحاولتين لاقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك وذلك من ناحية سوق القطانين ، وقد أفشل الحراس هاتين المحاولتين .

03/10/1999م قيام رئيس الوزراء "الإسرائيلي" " ايهود باراك" بافتتاح مدرجاً في الجهة الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك بهدف قيام المتطرفين اليهود بأداء الطقوس الدينية الخاصة في هذا المكان .

30/10/1999م كشف النقاب عن بدء العدد التنازلي "الإسرائيلي" لهدم المسجد الأقصى المبارك

14/11/1999م الحاخام الصهيوني "اسحق ليفي" زعيم حزب المفدال وزير الإسكان في حكومة "يهود براك" يدعو إلى تقسيم الحرم القدسي الشريف بين المسلمين واليهود في التسوية النهائية .

25/11/1999م اعتقلت الشرطة "الإسرائيلية" شرطي "إسرائيلي" سابق خطط للقيام بعملية إرهابية في الحرم القدسي الشريف .

02/12/1999م "أيهود أولمرت" ما يسمى رئيس بلدية القدس أصدر أمر بمنع هيئة الأوقاف الإسلامية من مواصلة أعمال الترميم في المصلى المرواني .

03/12/199م محاولات "إسرائيلية" لوقف أعمال الترميم في المسجد الأقصى المبارك والمصلى المرواني.

10/12/1999م السلطات "الإسرائيلية" تهدد بقطع المياه عن الأوقاف الإسلامية بسبب أعمال الترميم في الحرم القدسي الشريف .

20/12/1999م الشرطة "الإسرائيلية" تركب كاميرات للمراقبة في الطرقات المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك .

21/12/1999م جماعة استيطانية تدعى "هذه أرضنا" تخطط لتنظيم تظاهره ضخمة حول الحرم القدسي الشريف احتجاجاً على افتتاح بوابة طوارئ في المصلى المرواني .

06/01/2000م تظاهر العشرات من الصهاينة الذين يعملون في سلطة الآثار "الإسرائيلية" احتجاجاً على عمليات الترميم في الحرم القدسي الشريف .

11/01/2000م ما يسمى بالمحكمة العليا "الإسرائيلية" ، ترد التماس تقدَّمت به مجموعة ما يسمى "أمناء جبل الهيكل" لوقف أعمال الترميم في المسجد الأقصى المبارك .

11/01/2000م ما يسمى بالمحكمة العليا "الإسرائيلية" تصدر قرار تعتبر أن المستوى السياسي هو المسؤول عن البت في قضايا المسجد الأقصى المبارك .

25/01/2000م الشرطة "الإسرائيلية" تمنع شاحنتين محملتين بمواد أولية تحتاجهما أعمال الترميم الجارية في المسجد الأقصى المبارك من الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك .

08/03/2000م سلطات الاحتلال توقف فتاة يهودية في منطقة باب السلسلة بالقدس القديمة بعد أن حاولت أداء الصلاة في مدخل الحرم القدسي الشريف ، ويعتقد أن هذه الفتاة تنتمي إلى تنظيم ما يسمى ( أمناء جيل الهيكل )


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 7:14 pm

تقرير سري إسرائيلي يتوقع انهيار المسجد المرواني في الحرم القدسي

حذر تقرير سري صادر عن مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية ارييل شارون من خطر الانهيار الفوري للمسجد المرواني المتاخم للحائط الشرقي للحرم القدسي الشريف في البلدة القديمة في القدس المحتلة في اعقاب الهزة الارضية التي ضربت المنطقة أخيرا.

ويشير التقرير الذي نقلته «يديعوت احرنوت» كبرى الصحف الاسرائيلية، في عددها الصادر امس الى ان الهزة احدثت تصدعات في جدار المسجد بشكل يمكن ان يؤدي الى انهياره.

وورد في التقرير الذي اعده الجنرال يوآف غلانط، السكرتير العسكري لشارون انه «تم الكشف أخيرا عن وجود علامات مقلقة في الحرم القدسي التي قد تدل على حدوث تزعزع معين في ثبات منطقة الحرم. لقد تم في السنة الأخيرة معالجة النتوءات التي ظهرت في الحائط الجنوبي، وأدت الهزة الأرضية في فبراير (شباط) الأخير إلى تضرر بوابة المغاربة فضلا عن زيادة الانحناء الحاصل في الحائط الشرقي».

واورد التقرير تقديرات لسلطة الاثار الاسرائيلية مماثلة تؤكد ان خطر الانهيار يتهدد المسجد المرواني. واضافت الصحيفة ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون سيعقد اجتماعا مع عدد من كبار وزرائه، وقادة الاجهزة الأمنية لبحث تداعيات هذا التطور، وارسل مكتب شارون نسخا من التقرير نسخ الى الوزراء والقادة الأمنيين حتى يبلوروا مواقفهم استعدادا للقائهم مع شارون. ومن بين هؤلا هم وزراء الأمن الداخلي تساحي هنغبي والتجارة والصناعة نائب رئيس الحكومة إيهود أولمرت، والخارجية سلفان شالوم والدفاع شالؤول موفاز والمعارف ليمور ايفانت ووزير شؤون القدس نتان شيرانسكي، ورئيس جهاز الأمن العام «الشاباك» افي ديختر وجهاز الموساد مئير داغان والمفتش العام للشرطة اهرونسكي الإسرائيلية والمستشار القضائي للحكومة ميني مزوز. وطلب المكتب منهم بلورة توصيات وتقديمها لرئيس الحكومة في أسرع وقت ممكن.

واستعانت سلطة الاثار الاسرائيلية بشركة هندسية خاصة قبل ان تعد تقديراتها للاوضاع في المسجد الاقصى. وتبين من الفحوصات أنه حدث تحرك في الحائط الشرقي بمقياس سنتمترين ونصف، الى جانب الكشف عن وجود تصدعات جديدة واتساع حاد في تصدعات كانت موجودة من قبل.

وتبين من مسح كومبيوتري أن الحائط الجنوبي للحرم القدسي تحرك باتجاه الجنوب. وجاء في شهادة كل من عالم الآثار المسؤول عن منطقة القدس في سلطة الآثار الإسرائيلية، يوحنان زليغمان، والمهندس عوفر كوهين، ان «الحائط الشرقي معرض لخطر الانهيار الفوري. إننا نوصي بمنع دخول الأشخاص إلى اسطبلات سليمان والمنطقة التي حولها حتى تتم معالجة الموضوع... هناك تسرب مكثف للمياه وهناك تصدعات واضحة في بعض الأعمدة الفنية. الحائط يواصل التحرك وعلى الرغم من أن هذه ظاهرة عمرها سنوات كثيرة، إلا أنها تشكل الآن خطرًا ملموساً يجب معالجته دون تأخير».


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سآلى القاسم (لينا قاسم)

مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
  مبدعةٌ في حبِ ألوطــنْ
avatar

انثى


عدد المشاركات : 9471
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 02
دولتك :
المهنة :
سجل في : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأربعاء فبراير 17, 2010 7:19 pm

اكيد نفسكم تصلو داخل المسجد الاقصى

واكيد نفسكم تعرفوا ايش بداخلو

انا جبتلكم الحل

اتفضلوا

بتقدروا هلا تتجولو داخل المسجد بالماوس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


-
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"لآ تُسقطوا الغُصنَ الأخضر من يدي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سماح

¤° كآتب نشيط °¤<
¤° كآتب نشيط °¤
avatar

انثى


عدد المشاركات : 202
الدولة : فلسطين
مزآج :
رقم العضوية : 287
دولتك :
المهنة :
سجل في : 04/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الخميس فبراير 18, 2010 7:38 pm

ميرسي سالي على الموسوعه الجميله للقدس والاقصى الشريف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتهالات

¤° النخـــبة °¤<
¤° النخـــبة °¤


انثى


عدد المشاركات : 8857
الدولة : السعوديه
رقم العضوية : 69
دولتك :
المهنة :
سجل في : 17/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   السبت فبراير 20, 2010 8:10 am

كثير رائعه هالموسوعه تابعتها والمداخلات كثير رائعه

وراح شارك فيه لو قدرت

بارك الله فيك سالي

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماسة حساسة

مرآقبـة ســآبقة
  مرآقبـة ســآبقة
avatar

انثى


عدد المشاركات : 2932
العمر : 28
الدولة : الجزائر
مزآج :
رقم العضوية : 412
دولتك :
المهنة :
سجل في : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الثلاثاء مارس 09, 2010 10:19 pm

الله يعطيك ألف عافية غلاتو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكر زماني

مرآقب الاقسام ألتآريخية
  مرآقب الاقسام ألتآريخية
avatar

ذكر


عدد المشاركات : 566
الدولة : المملكة العربية السعودية
مزآج :
رقم العضوية : 592
دولتك :
المهنة :
سجل في : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة   الأحد مايو 16, 2010 12:05 pm

بصراحة انتو كفيتو ووفيتو
تحياتي لك يا سالى على الاهتمام بالقدس الشريف
حماه الله من اليهود لعنهم الله
تقبلي مروري
سالى
اخوك سكر زماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسوعة القدس و المسجد الأقصى و الخطورة الواقعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـديآت غرآم للإبـدآع :: 
~¤¢§{(¯´°•. ألأقسآم ألتآرخية .•°`¯)}§¢¤~
 ::  منتدى فلسطين ألأبية
-
انتقل الى: